غولدن غلوب تتشح بالسواد بسبب الفضائح الجنسية!

الثقافة والفن

غولدن غلوب تتشح بالسواد بسبب الفضائح الجنسية!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jpwp

استضافت لوس أنجلوس حفل توزيع جوائز غولدن غلوب الـ 75 في مجال السينما والتلفزيون الذي حصد فيه فيلم "ثلاث لوحات إعلانية خارج حدود إيبنغ، ميسوري" جائزة أفضل فيلم درامي.

واختار أعضاء جمعية الصحافة الأجنبية في هوليوود، عبر تصويت سري، الفائزين في جوائز الـ غولدن غلوب في حفل توزيع جوائز الدورة 75، الذي احتضنته مدينة لوس أنجلوس، يوم الأحد 7 يناير الجاري.

وشملت الجوائز أكثر من 20 فئة للأعمال الفنية السينمائية والتلفزيونية، في حفل قدمه الكوميدي سيث مايرز وخيمت عليه أجواء الفضائح الجنسية التي هزت هوليوود في الفترة الأخيرة من العام المنصرم، وقد ارتدى معظم ضيوف الحفل الملابس السوداء تعبيرا عن تضامنهم مع ضحايا التحرش الجنسي.

وفاز فيلم "ثلاث لوحات إعلانية خارج حدود إيبنغ، ميسوري" بجائزة أفضل فيلم درامي، كما حصدت ممثلته فرانسيس ماكدوماند جائزة الغولدن غلوب لأفضل ممثلة. وحصل الفيلم ذاته على جائزة أفضل سيناريو وجائزة أفضل ممثل مساعد، والتي كانت من نصيب الممثل سام روكويل. يتحدث الفيلم عن امرأة شابة تستخدم اللافتات الإعلانية لإدانة الشرطة المحلية التي أخفقت في الكشف عن المجرم الذي اغتصب وقتل ابنتها.

ونال فيلم "ليدي بيرد" الذي يتحدث عن علاقة طالبة ثانوية مع والدتها، جائزة أفضل فيلم في فئة (الفيلم الكوميدي أو الاستعراضي) وهو الفيلم الأول للمخرجة غريتا غيرويغ. وحصلت بطلة الفيلم سيرشا رونان على جائزة أفضل ممثلة في هذه الفئة أيضا. كما حصد الممثل جيمس فرانكو جائزة غولدن غلوب لأفضل ممثل عن نفس الفئة عن دوره في فيلم "الفنان الكارثة".

أما الفنان غاري أولدمان فنال جائزة أفضل ممثل عن دوره (وينستون تشرشل) رئيس وزراء بريطانيا السابق في فيلم "الساعة الأشد ظلمة".

فيما كانت جائزة أفضل مخرج من نصيب الأمريكي غوليرمو دي لاتورا، عن فيلم "شكل الماء" الذي يسلط الضوء على حياة عاملة تنظيف خرساء تعمل في مختبر تجارب حكومي. كما حصل نفس الفيلم على جائزة أفضل موسيقى تصويرية.

ونال فيلم "من العدم" جائزة أفضل فيلم أجنبي وهو من إخراج الألماني تركي الأصل فاتح آكين الذي يسلط الضوء في فيلمه هذا على امرأة تريد الانتقام لمقتل زوجها وابنها في هجوم نفذه انتحاريون "نازيون جدد" في مدينة هامبورغ. وكان الفيلم الروسي "غياب حب" للمخرج أندريه زفياغينتسيف قد رشح لهذه الجائزة أيضا، لكنه لم يفز بها ويبقى الأمل قائما في فوزه بجوائز الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي.

وحازت الإعلامية التلفزيونية المشهورة أوبرا وينفري جائزة "سيسيل بي ديميل" الفخرية عن مجمل مسيرتها المهنية.

وتعد جوائز غولدن غلوب من أرقى وأقدم الجوائز السينمائية في العالم حيث انطلقت منذ عام 1944، وتعتبر الأعمال التي تفوز بجوائز الغولدن غلوب مؤشرا مبدئيا وهاما للأعمال السينمائية التي ستبرز في جوائز الأوسكار لكل عام.

المصدر: RT

خالد ظليطو