فيبورغ تستقبل اليوبيل البرونزي للمهرجان السينمائي "نافذة على أوروبا"

الثقافة والفن

فيبورغ تستقبل اليوبيل البرونزي للمهرجان السينمائي مهرجان فيبورغ "نافذة على أوروبا"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j4tm

افتتحت الدورة الـ25 من المهرجان السينمائي "نافذة على أوروبا"، يوم الأحد 6 أغسطس، في مدينة فيبورغ الروسية.

يعرض المهرجان على مدار أسبوع 130 فيلما وثائقيا، وروائيا، بالإضافة إلى الرسوم المتحركة. ويختتم أعماله في 12 أغسطس، كالمعتاد في قلعة فيبورغ الشهيرة.

وفي إطار حفل افتتاح المهرجان، وجه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، رسالة نشرت على موقع الكرملين يوم الأحد 6 أغسطس، قال فيها: "لقد أثبت مهرجانكم منذ ربع قرن رسوخه الإبداعي. ففي هذه المدينة العريقة يجتمع سنويا متخصصو السينما القومية من فنانين وصحفيين ومحبين وهواة لهذا الفن، ليصبح المهرجان ملتقى ضروريا لهؤلاء، من أجل مناقشة المشكلات المهنية وإطلاق التجارب الإبداعية الرائدة والجريئة التي لا يتطور الفن السينمائي بدونها". كذلك أشار الرئيس إلى أن "محافظة المهرجان على تقاليده وعلى الجو الأخوي السائد توسع من دائرته الجغرافية وعدد ونوعية المشاركين فيه"، كما عبر عن ثقته بأن اليوبيل البرونزي سوف يتضمن "عروضا ستحفر اسمها في التاريخ".

من جانبه أشار رئيس الوزراء، دميتري مدفيديف، في رسالته الموجهة للمهرجان إلى أن "الحدث يعكس نجاح السينما الروسية، وتوجهاتها المعاصرة". كما صرح بأن "أحد أهم أهداف المهرجان هو عرض أفضل وأحدث ما ظهر في السينما الروسية للمشاهدين من دول أخرى، وكذلك حماية وتطوير تقاليد السينما الروسية والعالمية".

ويعرض المهرجان في دورته الـ 25 عددا من الأفلام الروسية الجديدة من بينها أفلام وثائقية لستوديو "ليندوك" عن الحرب في منطقة دونيتسك، وفيلم "الجسر" الذي تدور أحداثه حول أختين لم تتقابلا منذ 20 عاما، وكذلك فيلم للمخرج، يفغيني تاتاروف، "ليس لأحد" الذي تدور أحداثه حول الوحدة والشيخوخة، وخيانة الأقارب. كما سيكون الممثل، سيرغي بودروف (الأصغر)، رمز هذه الدورة من المهرجان.

يذكر أن مهرجان "نافذة في أوروبا" يقام سنويا منذ عام 1993، بدعم من وزارة الثقافة الروسية، وكان من ضمن الفائزين بجائزته الكبرى أشهر المخرجين السينمائيين الروس مثل، كارين شاخنازاروف، وريناتا ليتفينوفا، وبوريس خليبنيكوف، وأوليج يانوكوفسكي.

المصدر: تاس

محمد صالح

أفلام وثائقية