مصر.. معدات الهدم أمام مدفن طه حسين وابنة حفيدته توضح الكواليس

الثقافة والفن

مصر.. معدات الهدم أمام مدفن طه حسين وابنة حفيدته توضح الكواليس
عميد الأدب العربي الراحل طه حسين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t2qy

أكدت مها عون ابنة حفيدة الأديب المصري الراحل طه حسين، أنه لم يتم إخطار عائلتها بأي أخبار متعلقة بهدم قبر الأديب الراحل، وأنهم تفاجأوا بوجود "العلامة الحمراء" على قبره.

وقالت: "لا أحد فينا يعرف معنى هذه العلامة الحمراء".

وأضافت، أن "عائلة الراحل تواصلت مع محافظة القاهرة للاستفسار عن حقيقة هدم القبر، وكان رد المحافظة أنه ما زال لا يوجد أي قرار رسمي بالإزالة وفي حالة وجود قرار فهم غير مسؤولين عن اتخاذه"، مؤكدة أنهم "في انتظار أي قرار من أي جهة، وأنهم يتمنون بعدم صدور قرار الهدم".

وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين صورا لقبر الراحل، وقد رسمت على بوابة المدفن من الخارج علامة "إكس حمراء"، الأمر الذي أثار الجدل حول حقيقة احتمالية تعرضه للهدم لصالح محور ياسر رزق بالمقطم.

من جهتها، عقبت الباحثة الأثرية مونيكا حنا، على شائعات هدم القبر، بأن "التراث ليس عائق للتنمية"، وأن الأمر في حاجة للتنسيق مع المتخصصين حتى يمكن الاستمرار في إصلاحات الطرق بدون هدم التراث"، مقترحة أن "يتم التعاون مع مختصين التراث".

بدوره، نفى رئيس حي المقطم العميد أحمد أبوبكر، وجود نية لهدم المدفن، وقال: "ما يثار بشأن هدم مدفن عميد الأدب العربي لتنفيذ محور ياسر رزق غير صحيح".

ولد الأديب والناقد المصري طه حسين، والذي لقب بـ"عميد الأدب العربي"، في محافظة المنيا في نوفمبر عام 1889، درس بالأزهر ومن ثم التحق بالجامعة الأهلية (جامعة القاهرة حاليا)، بعدها سافر إلى فرنسا في بعثة تعليمية.

كرس طه حسين معظم حياته للأدب والتعليم، وتولى عدة مناصب منها عميد لكلية الآداب، ومدير بجامعة الإسكندرية، ووزير للمعارف.

ألف طه حسين عدة كتب ومؤلفات في تاريخه وحصد عليها عددا من الجوائز، وتوفي في أكتوبر 1973 عن عمر ناهز 84 عاما.

المصدر: "المصري اليوم"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تحت إشراف تبون..آلاف الجزائريين يشهدون ستينية الاستقلال بأضخم عرض عسكري منذ 33 عاما (فيديو)