إعلامية مصرية تتنمر على "أم ماريو" بطلة فيلم "ريش" المثير للجدل

الثقافة والفن

إعلامية مصرية تتنمر على
دميانة نصّار في أحد مشاهد فيلم "ريش"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rk74

أثار لقاء الإعلامية، بوسي شلبي، مع بطلة فيلم "ريش" المثير للجدل، دميانة نصّار "أم ماريو"، غضب الجمهور ومتابعي مهرجان "الجونة"، عقب ما وصفه البعض بـ "العنصرية" و"التعالي".

وكانت حالة من الغضب قد اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، على خلفية استخدام الإعلامية، بوسي شلبي، لبعض العبارات بأداء وتعبيرات حركية تقلّل من شأن دميانة نصّار، بطلة فيلم "ريش"، الشهيرة بـ "أم ماريو" وعائلتها، حيث قالت المذيعة إن المخرج، عمر الزهيري، قد نجح في تغيير مصير بعض المشاركين في فيلمه، حيث أنه "فتح باب رزق جديد، لعيلة من المنيا ما كانتش تقدر توصل خالص للمكان اللي احنا فيه"، وفقاً لتعبيرها.

وقد وصف الممثل المصري، حسني شتا، كلمات شلبي، ممزوجة بطريقة الأداء، وحركة اليد، بالعنصرية و"العنجهية" والتعالي على بطلة فيلم "ريش"، كما عبّر المؤلف، عمرو الدالي، عن استيائه الشديد من الإعلامية، وكتب في حسابه على "فيسبوك": "ممثلة عملت دور خدت جائزة عالمية من أرفع الجوائز السينمائية في العالم، واسمها هيتكتب في التاريخ. ليه تعمل لقاء مع مذيعة محليّة؟".

وفي نفس السياق، أعربت الإعلامية والممثلة السورية، سارة نخلة، عن استيائها من تصرّف بوسي شلبي، وقالت في حسابها على "فيسبوك": "الله يرحمه. لغاية اللحظة دي بتشتغلي على حسّه. بجد الله يرحمه، لو كان شافك بتتعاملي إزاي، كان أول واحد هاجمك". في إشارة إلى الممثل المصري الراحل، محمود عبد العزيز، الذي تزوج بوسي شلبي عام 1998.

وكان فيلم "ريش"، الحائز للجائزة الكبرى لأسبوع النقّاد في مهرجان "كان"، أول جائزة يحصل عليها فيلم مصري طويل في تاريخ المهرجان، قد واجه انتقادات من كبار الفنانين المصريين، الذين انسحبوا من قاعة العرض، بعد مرور ساعة واحدة من بدء عرض الفيلم، احتجاجاً على ما أطلق عليه بعضهم لاحقاً "إساءة لسمعة مصر".

وبينما قال الفنان، شريف منير، إن "صورة الفيلم لم تعجبه"، وإن أبطال الفيلم يعيشون واقعاً قاسياً يخالف واقع المبادرات "حياة كريمة" و"تكافل وكرامة" وغيرها من المبادرات التي تقوم بها الدولة المصرية لمحاربة الفقر والعشوائيات، وتكفل حياة كريمة للمواطنين، دافع الناقد، طارق الشنّاوي، عن الفيلم قائلاً إن "الفيلم، وعلى الرغم من الجدل المثار حوله، سواء من الوسط الفني أو سياسات البعض، يعتبر من أهم أفلام الألفية الثالثة، لأنه حصد جائزتين من مهرجان (كان)، بالإضافة إلى حصوله على جوائز أخرى من مهرجانات أخرى، آخرهم مهرجان الجونة". ورفض الشنّاوي الزج بـ "سمعة مصر" في الاعتراض على الأعمال الفنية.

وكانت "أم ماريو" قد ردّت على الانتقادات الموجّهة له بالتساؤل: "ممنوع علينا نفرح يعني؟ ممنوع نعملو فيلم بشكلنا ولبسنا وبيوتنا التعبانة، زي أي ناس في المجتمع؟"

من جانبه، علّق الفنان، خالد النبوي، على صورة لدميانة نصّار، بأنها "أجمل وأعظم وأصدق ما شاهدت في مهرجان الجونة" وقال إن أداءها في فيلم "ريش" يصعب على المحترفين، وأنهى تعليقه بـ : "برافو عمر زهيري مخرج فيلم ريش وتعيش السينما المصرية".

من جانبه أعلن عضو مجلس النواب المصري، أحمد مهنى، أنه سيتقدم بطلب إحاطة لرئيس البرلمان، حنفي جبالي، وموجّه لرئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، ووزيرة الثقافة، إيناس عبد الدايم، بشأن عرض الفيلم "المسيء لمصر" على حد تعبيره.

أمّا مدير الإدارة المركزية للمبادرة الرئاسية "حياة كريمة" بوزارة التنمية المحليّة في مصر، ولاء جاد، فقد قال إن المبادرة تنحاز لحرية الإبداع والفن، ولا ترى أن فيلماً سينمائياً يمكن أن يسيء لسمعة مصر، التي يعتبرها أكبر من ذلك بكثير. مشيراً إلى أن الفيلم يتناول حياة أسرة فقيرة ومحرومة من الخدمات، ولا تتوافر لها معايير الحياة الكريمة، وهو ما تبذل الدولة جهوداً متواصلة من أجل تغييره منذ 2014، حيث أنه بالفعل "الواقع الذي كان يعيش فيه قطاع كبير من المواطنين، نتيجة عقود من الإهمال والسياسات غير المنحازة للعدالة الاجتماعية".

المصدر: RT

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا