ألوان المسرح الإيراني: من "شاهنامة" والتراجيديا الإغريقية إلى ملفات المهاجرين

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/m2pq

يمزج المسرح الإيراني اليوم بشكل متناقض بين التمسك بتقاليد فارس العريقة ما قبل الإسلام من ناحية، والحب للتجارب الجريئة من ناحية أخرى.

وتتعايش فيه في آن معا عادات "النقّالين" القدماء، والرؤية الخاصة للكلاسيكيات الأوروبية ومشكلات المجتمع الحديث.

التقليد المسرحي الإيراني ليس معروفا لدى الجمهور الواسع في روسيا حتى الآن، لكن كونسروتوار موسكو هو إحدى المؤسسات الحكومية التي تروج لمسرحيات الفنانين الإيرانيين وحفلاتهم الموسيقية.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا