بعد تراجع بورصة "وول ستريت".. كيف كان أداء الأسواق الآسيوية؟

مال وأعمال

بعد تراجع بورصة
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/uget

تباينت مؤشرات البورصات الآسيوية اليوم الأربعاء إثر التراجع الذي شهدته بورصة وول ستريت بعد عطلة عيد الميلاد، حيث تتأهب البورصات لنهاية عام مؤلم للمستثمرين.

تراجعت مؤشرات بورصات طوكيو وشنغهاي وسيئول، فيما شهد مؤشر هونغ كونغ ارتفاعا نتيجة لاتخاذ الحكومة الصينية مزيدا من الخطوات للسماح بالسفر إلى الخارج بعد تخفيف سياساتها الصارمة "صفر كوفيد".

وأعلنت الحكومة الصينية البدء في إصدار جوازات سفر جديدة في خطوة هامة أخرى لرفع قيود السفر الخاصة بمكافحة الفيروس. ويتوقع أن يؤدي ذلك إلى تدفق محتمل للسياح الى خارج الصين لقضاء عطلة رأس السنة القمرية الجديدة الشهر المقبل، وتوجه السياح الصينيين إلى آسيا وأوروبا ووجهات أخرى خلال موسم السفر الأكثر ازدحاما في البلاد.

لكن حكومتي الهند واليابان أعلنتا فرض قيود إضافية على القادمين من الصين بسبب تفشي الفيروس على نطاق واسع هناك. كما أعرب مسؤولون أمريكيون عن قلقهم وقالوا إنهم يبحثون اتخاذ خطوات مماثلة.

وقفز مؤشر "هانغ سنغ" في هونغ كونغ بنسبة 2 بالمائة إلى 20011.99 نقطة. وتخلى مؤشر شنغهاي المركب عن مكاسبه المبكرة، ليتراجع 0.2 بالمائة إلى 3000.23 نقطة.

كما خسر مؤشر "نيكاي 225" في طوكيو 0.6 بالمائة إلى 26301.69 نقطة بعد إعلان الحكومة انخفاض الإنتاج الصناعي الياباني للشهر الثالث على التوالي في نوفمبر 2022، وتوقعاتها بمزيد من الانخفاض في ديسمبر 2022.

كذلك انخفض مؤشر كوسبي في سيئول بنسبة 2.2 بالمائة إلى 2282.26 نقطة.

وفي أستراليا، انخفض مؤشر "إس آند بي / إيه إس إكس 200" بنسبة 0.3 بالمائة إلى 7086.50 نقطة.

وأمس في بورصة وول ستريت، انخفض مؤشر "إس آند بي 500" بنسبة 0.4 بالمائة إلى 3829.25 نقطة، وحقق مؤشر "داو جونز الصناعي" مكاسب 0.1 بالمائة ليغلق عند 33241.56 نقطة. وانخفض مؤشر ناسداك بنسبة 1.4 ليصل إلى 10353.23 نقطة.

وشكلت شركات خدمات التكنولوجيا والاتصالات النصيب الأكبر من الخاسرين في مؤشر "إس آند بي 500"، فانخفضت أسهم شركة آبل 1.4 بالمائة وخسرت نتفليكس 3.7 بالمائة.

المصدر: أ ب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا