"يضمن الوفاء بجميع الالتزامات الاجتماعية".. الحكومة الروسية تقدم إلى الدوما مشروع موازنة البلاد

مال وأعمال

صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/tw0h

قدمت الحكومة الروسية، أمس الأربعاء، مشروع موازنة البلاد للفترة 2023 - 2025 إلى مجلس النواب الروسي "الدوما" للنظر فيه.

ويفترض مشروع الموازنة أن النفقات ستتجاوز الإيرادات، لكن عجز الميزانية سينخفض ​​تدريجيا. ووقع مشروع الموازنة رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين.

وأكد مجلس الوزراء الروسي، أنه سيتم الوفاء بكافة الالتزامات الاجتماعية تجاه المواطنين بالكامل، ومن المخطط تغطية زيادة الإنفاق في الميزانية من خلال الاقتراض. ومع ذلك لا تتوقع السلطات زيادة خطيرة في الدين العام.

وأفاد ميشوستين بأنه عند صياغة مشروع الموازنة تم أخذ العديد من التحديات الحالية في الاعتبار، وتم الأخذ في الاعتبار المخاطر المحتملة على الاقتصاد.

وقالت الحكومة الروسية، إنها انطلقت من ضرورة الوفاء الكامل بالتزاماتها تجاه مواطني روسيا، وعلى وجه الخصوص فيما يتعلق بالدعم المستهدف للعائلات التي لديها أطفال، ومدفوعات الحوامل، وتطوير برامج إعادة التأهيل الطبي، إلى جانب تخصيص الأموال لتوفير الرعاية الطبية المجانية في جميع أنحاء روسيا، وتمت زيادة المخصصات للمستشفيات والعيادات الإقليمية.

وفقا لمشروع الموازنة، ستزداد إيرادات الميزانية الروسية في السنوات الثلاث القادمة، ففي العام 2023، يمكن أن تصل إلى 26.13 تريليون روبل، وفي العام 2024 إلى 27.24 تريليون روبل، وفي العام 2025 إلى 27.98 تريليون روبل.

كذلك سوف ينمو الإنفاق خلال العامين المقبلين، على أن يتراجع في العام الثالث، ففي العام 2023 سيصل الإنفاق إلى 29 تريليون روبل، وفي العام 2024 إلى حوالي 29.43 تريليون روبل، وفي عام 2025 إلى 29.24 تريليون روبل.

لذلك فإنه من المتوقع أن يصل عجز الميزانية في 2023 إلى حوالي 2.87 تريليون روبل (2% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد)، وفي 2024 إلى 2.19 تريليون (1.4% من الناتج المحلي الإجمالي)، وفي 2025 إلى 1.26 تريليون روبل (0.7% من الناتج المحلي الإجمالي).

المصدر: RT

مونديال قطر
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

البرتغال تكتسح سويسرا وتوجه إنذارا شديد اللهجة للمغرب (فيديو)