وزير النقل التركي: نقود ثورة مشاريع ضخمة.. والعالم أجمع يراقبنا عن كثب

مال وأعمال

وزير النقل التركي: نقود ثورة مشاريع ضخمة.. والعالم أجمع يراقبنا عن كثب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t4ro

قال وزير النقل والبنية التحتية التركي، عادل قره إسماعيل أوغلو، إن دول العالم تراقب عن كثب المشاريع الضخمة التي تنفذها بلاده، مؤكدا أنها تقود ثورة مشاريع محلية ضخمة في قطاعات عدة.

وأوضح إسماعيل أوغلو، على هامش مشاركته في قمة المنتدى الدولي للنقل في برلين، أن كل دول العالم تتابع وتراقب عن كثب المشاريع الضخمة التي تنفذها تركيا في قطاع النقل والمواصلات منذ 20 عاما.

وعززت تركيا مكانتها في قطاع النقل واللوجستيات ليس على المستوى المحلي وحسب، بل وتحولت إلى مركز عالمي للسفر ونقل البضائع، لوقوعها عند ملتقى قارات آسيا وإفريقيا وأوروبا.

وذكر الوزير التركي، أن العالم "بدأ يتجه للرقمنة بعد أزمة كورونا، ونحو آخر الصيحات والاتجاهات الجديدة في الإنتاج، وتقليل تكلفة اللوجستيات في الإنتاج والطاقة الخضراء، وتصفير انبعاثات الكربون".

وأشار إلى أن اندلاع الحروب والصراعات مع بدء انحسار تداعيات جائحة كورونا، أدى إلى استمرار تأثر قطاع اللوجستيات على مستوى العالم.

وتابع: "تركيا تدرك ذلك، ولهذا أعدت الخطة الرئيسية للنقل والخدمات اللوجستية في إطار رؤية 2053 للنقل وتتضمن خططا لمشاريع بنية تحتية في النقل بقيمة 198 مليار دولار".

ومطلع العام الجاري، أعلن مجلس المطارات الدولي (ACI)، أن مطار اسطنبول كان الأكثر ازدحاما في أوروبا العام الماضي، بـ 36 مليونا و988 ألفا و563 مسافرا.

وزادت حركة المسافرين بنسبة 37 بالمئة عام 2021، بعد أن شهدت انخفاضا بنسبة 59 بالمئة في 2020 مقارنة بالعام الذي سبقه، بسبب تفشي فيروس كورونا.

ولفت قره إسماعيل أوغلو، إلى أن تركيا اتخذت خطوات مهمة ونفذت مشروعات ضخمة في قطاع السكك الحديدية مثل خط باكو- تبليسي - قارص، وخط مرمراي، اللذين تم ربطهما بشبكة خط طريق الحرير الممتد من بكين إلى لندن، ويعد من أهم ممرات النقل في العالم.

وأضاف أن تركيا تولي أهمية خاصة لرفع طاقة وكفاءة هذه الخطوط، ولذلك تعمل على تنفيذ استثمارات جديدة في إطار الممر الأوسط وتسعى لجذب 30 بالمئة من الطاقة الاستيعابية للممر الشمالي، الذي تأثر من الحرب الروسية الأوكرانية، إلى تركيا عبر الممر الأوسط.

وقال إن "البلاد نفذت عشرات المشاريع في قطاع النقل بلغ حجمها 172 مليار دولار خلال العشرين عاما الأخيرة، وكان لها أثر كبير في الاستثمارات والإنتاج".

وأشار إلى أن الشركات العالمية تضع خططا من أجل الاستثمار في تركيا، وأن بلاده أيضا مستمرة في استثماراتها في البنية التحتية لقطاع النقل.

المصدر: الأناضول

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا