ارتفاع المساحات الصالحة للزراعة في جمهورية لوغانسك الشعبية بفضل الأراضي المحررة

مال وأعمال

ارتفاع المساحات الصالحة للزراعة في جمهورية لوغانسك الشعبية بفضل الأراضي المحررة
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ssds

أعدت جمهورية لوغانسك الشعبية مجموعة من التدابير لدعم المجمع الصناعي الزراعي وتكييفه ودمجه مع القطاع الزراعي الروسي، ويتم تنفيذ هذه الإجراءات منذ العام 2021.

وقال وزير الزراعة والغذاء في جمهورية لوغانسك الشعبية يوري برونكو، في تصريحات لمراسل قناة RT سرجون هداية، إن الجمهورية وضعت مجموعة التدابير على أساس الخبرات وتدابير الدعم التي يتم اتخاذها في مجمع الصناعات الزراعية في روسيا.

ويتضمن برنامج الدولة الذي يحمل اسم "تطوير مجمع الصناعات الزراعية في جمهورية لوغانسك الشعبية للفترة 2022-2024" الإجراءات التالية:

- دعم المزارعين المشاركين في زراعة المحاصيل الرئيسية للقمح الشتوي والذرة وعباد الشمس وزراعة الخضروات والبستنة وتربية الحيوانات (إنتاج الحليب وصيانة مخزون التربية وشراء التربية الحيوانات الصغيرة للحيوانات الزراعية.

- القيام بعمليات شراء آجلة لحبوب القمح الشتوي.
- توفير الآلات الزراعية بموجب عقود الإيجار التمويلي (الليزنغ) لمدة 5 سنوات.

وتنطبق تدابير الدعم المذكورة أيضا على المنتجين الزراعيين العاملين في الأراضي المحررة وتهدف إلى ضمان العمل المستقر للمزارعين وستسمح لهم تنفيذ أعمال الزراعة في الموسم الربيع في الوقت المناسب.

وبفضل تحرير أراضي من جمهورية لوغانسك الشعبية زادت الأراضي الصالحة للزراعة بمقدار مليون هكتار، الأمر الذي سيساهم في زيادة قدرات تصدير القمح للجمهورية لتصل إلى 800 ألف طن سنويا وصادرات عباد الشمس إلى 500 ألف طن.

كذلك تحتوي الأراضي المحررة على كبرى الشركات التي تنشط في مجال معالجة المنتجات الزراعية، مثل مصنع الزبدة "بيلوفودسكي" ومصنع الأجبان "ماركوفسكي" ومصنع الألبان "ترينيتي"، المصمم لمعالجة 15 طنا من الحليب يوميا، إلى جانب مزارع للخيول.

وأشارت سلطات الجمهورية إلى أنه من المخطط زيادة إنتاج قطاع الدواجن وتربية الأغنام.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تحت إشراف تبون..آلاف الجزائريين يشهدون ستينية الاستقلال بأضخم عرض عسكري منذ 33 عاما (فيديو)