وزير الإقتصاد الإيراني: استطعنا الخروج بنجاح من الضغوط الأمريكية

مال وأعمال

وزير الإقتصاد الإيراني: استطعنا الخروج بنجاح من الضغوط الأمريكية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/sgm3

قال وزير الإقتصاد الإيراني إحسان خاندوزي، إن بلاده نجحت في إیجاد طرق ووسائل للخروج من الحظر الاقتصادي الأمريكي المفروض علی البلاد.

وفي حوار خاص مع قناة "العالم" الإخبارية، قال خاندوزي، إن الموقع الاقتصادي الإيراني، اختلف عما کان علیه من قبل، ومنذ ثلاث سنوات أي من تاریخ فرض الحظر الإقتصادي في مرحلته الجدیدة من قبل الولایات المتحدة ضد الشعب الإیراني وحكومته، سبب هذا الحظر في أن تنخفض مؤشرات الإقتصادية خلال الفترة المشار إلیها وهي ثلاث سنوات".

وأضاف: "إن انتشار جائحة کورونا کان سببا مضاعفا في انخفاض نسبة نمو الإقتصاد وارتفاع وتیرة الأسعار وزیادة التضخم في الاقتصاد بطریقة نشهد من خلالها في الوقت الراهن انخفاض درجة اقتصادنا مقارنة بسنة 2017".

وأمل "أن ننجح في سنة 2022 والسنوات اللاحقة في تحسین الاقتصاد في مجال الناتج المحلي الإجمالي والذي یعتبر مؤشرا اقتصادیا وأیضا في مؤشر التضخم والمستوی العام للأسعار الذي یبین القدرة الشرائیة للأسر وللشعب الایراني".

وعن الحظر الأمريكي، قال: لم یشهد أي اقتصاد خلال العقود الماضیة هذا الحجم من الضغوط الآتیة من خارج الحدود، علما أن هذه الضغوط کانت ولاتزال مستمرة وبأشد الأبعاد، لکنه استمر في نموه مع صعود وهبوط وزیادة وانخفاض. والتصریح الذي أدلی به مؤخرا وزیر خارجیة الولایات المتحدة بخصوص فشل سیاسات الضغط الأقصی، أعتقد من وجهة نظري الشخصیة أنه خیر دلیل علی الإعتراف بأن إقتصاد ایران إستطاع أن یخرج بنجاح من هذه الضغوط والإختبار".

وردا على سؤال حول الحلول التي اتخذت للتخلص من تبعات إجراءات الحظر الأمريكية المفروضة على إيران، قال: "تم اتخاذ حزمتین من السیاسات، حزمة أولی تشرف علی الإقتصادین الإقلیمي والعالمي، أي أن نشهد معاملات وصفقات أکثر مع الدول الإقلیمیة، أما الحزمة الثانیة من السیاسات فتتمثل في تفعیل الطاقات والقدرات المحلیة ذات الصلة بالإقتصاد الایراني".

في السياق، أفادت وكالة "بلومبيرغ"، بحسب مراسلنا في طهران، أن "إيران تنقل المزيد من النفط إلى سفن الشحن لتسريع عملية بيعها في حال نجاح المفاوضات ورفع العقوبات عنها نتيجة إحياء الاتفاق نووي".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا