المستشرق الروسي نعومكين: الغرب كان في أي حال من الأحوال سيفرض عقوبات على روسيا

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/sg97

تحدث المستشرق الروسي الكبير فيتالي نعومكين، عن تداعيات اعتراف روسيا باستقلال جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك عن أوكرانيا، ولاسيما في وقت يهدد فيه الغرب بفرض عقوبات قاسية على موسكو.

وقال نعومكين، في حلقة جديدة من برنامج "أبعاد روسية" الذي يبث على شاشة RT، إن قرار الاعتراف بالجمهوريتين جاء إنقاذا لحياة الملايين من الأرواح.

ويرى نعومكين، الذي يشغل منصب عضو أكاديمية العلوم الروسية والرئيس العلمي لمعهد الاستشراق، أن الاعتراف كان الحل الوحيد الممكن للتهدئة والدفاع عن سلامة سكان لوغانسك ودونيتسك، بما في ذلك الروس، أمام الهجمات الأوكرانية.

وعن العقوبات الغربية التي قد تفرض على روسيا بسبب قرار الاعتراف، أكد نعومكين، أن روسيا قادرة على التأقلم مع أية عقوبات جديدة، مشيرا إلى روسيا تتعايش مع العقوبات منذ عودة القرم إلى قوام روسيا في العام 2014.

كذلك أكد نعومكين، أن العقوبات الغربية الشديدة التي تحدث عنها في الفترة الماضية، ستفرض على روسيا حتى ولو لم تعترف روسيا باستقلال جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك. 

وقال، إن "العقوبات كانت ستفرض على روسيا بشكل أو بأخر لذلك روسيا لا تهاب هذه العقوبات، لكن في نفس الوقت هذه العقوبات المشددة أو الاستثنائية التي تحدث عنها الأمريكان كان من المفترض أن تطبق في حال اعتداء روسيا على أوكرانيا، لكن روسيا لم تعتدي على أحد، بل على العكس اعتدت أوكرانيا على لوغانسك ودونيتسك متجاهلة اتفاقات مينسك".

وأعرب الخبير عن أسفه لانتهاء اتفاق مينسك، وقال: "للأسف انتهت عملية مينسك السلمية بسبب عدم تنفيذ الاتفاق من قبل الحكومة الأوكرانية، لذلك اعتراف روسيا بالجمهوريتين كان أمرا لا مفر منه في ظل تقاعس كييف".

ووقع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مساء أمس الاثنين، على مرسومين يقضيان باعتراف روسيا باستقلال جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين عن أوكرانيا، في حدث وصف بأنه تاريخي.

واليوم أعلنت المملكة المتحدة، عن فرض عقوبات على خمسة بنوك روسية ورجال أعمال روس، وذلك ردا على اعتراف روسيا باستقلال الجمهوريتين، كذلك أعلن الاتحاد الأوروبي عن فرض حزمة جديدة من العقوبات على روسيا.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا