السلطات الروسية تعتقل رجل أعمال كبير بعد مأساة منجم "ليستفياجنايا"

مال وأعمال

السلطات الروسية تعتقل رجل أعمال كبير بعد مأساة منجم
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rymq

اعتقلت السلطات الروسية الملياردير ميخائيل فيدياييف، رئيس شركة تمتلك منجم الفحم "ليستفياجنايا" في منطقة كوزباس بسيبيريا الروسية، وذلك بعد انفجار حدث بالمنجم وأودى بحياة العشرات.

ووفقا لما ذكرته وسائل إعلام روسية فقد تم الاعتقال اليوم في تمام الساعة 5 صباحا بتوقيت كوزباس (الساعة 01:00 بتوقيت موسكو)، وتم نقل رجل الأعمال إلى مركز احتجاز مؤقت في مدينة كيميروفو، كذلك جرى إجراء تفتيش في منزل فيدياييف.

وقبل ذلك تعهد ألكسندر باستريكين، رئيس لجنة التحقيق الروسية، التي تبحث ملابسات الحادث، لأقارب ضحايا عمال المنجم بالكشف عن سلسلة الأحداث والأسباب التي أدت إلى المأساة بأكملها.

وأكدت لجنة التحقيق اعتقال فيدياييف وعدد من كبار المسؤولين في شركة "SDS-Ugol" التي تمتلك المنجم، وتم توجيه إليهم تهمة انتهاك شروط السلامة الصناعية وإساءة استخدام السلطة.

وفي صباح 25 نوفمبر الماضي وقع انفجار في منجم "ليستفياجايا" بمنطقة كيميروفو التي تتركز فيها العديد من مناجم الفحم في سيبيريا. وأسفر الحادث عن مقتل أكثر من 50 عاملا ورجل إنقاذ.

ووفقا للمعطيات فإن الانفجار حدث بسبب تسرب غاز الميثان في المنجم، وأكد عمال في المنجم وجود انتهاكات متكررة لإجراءات السلامة في المنشأة، وتم اتهام الإدارة بإجبار العمال على مواصلة العمل رغم المستوى المرتفع لتركز غاز الميثان.

وعقب الحادث عم الحزن روسيا، وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن المأساة التي وقعت في المنجم هي محنة وألم مشترك لمنطقة الكوزباس ولروسيا بأكملها.

وفتحت لجنة التحقيق الروسية تحقيقا بتهمة مخالفة معايير السلامة في المنجم، وقامت باعتقال مسؤولين في المنجم، واليوم تم اعتقال رجال الأعمال ميخائيل فيدياييف أحد كبار مالكي منجم الفحم "ليستفياجايا".

المصدر: تاس

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا