البرازيل تسعى لتوسيع سوق "الأطعمة الحلال" في الدول الإسلامية

مال وأعمال

البرازيل تسعى لتوسيع سوق
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rwex

أعلنت البرازيل أكبر دولة مصدرة للحوم وغيرها من المنتجات الغذائية أنها حريصة على زيادة صادراتها من المنتجات الزراعية للدول الإسلامية، التي يقدر استهلاكها بأكثر من تريليون دولار.

وقال نائب وزير الزراعة البرازيلي للعلاقات التجارية فلافيو بيتاريللو، إن بلاده تجري محادثات مع إندونيسيا ولبنان والمغرب لزيادة الوصول إلى أسواقها وبيع منتجات زراعية أخرى بخلاف الذرة ولحم البقر والدواجن والسكر الخام.

وفي كلمة خلال مؤتمر الأعمال البرازيلي العالمي للمنتجات الحلال في ساو باولو، قال بيتاريللو إن نحو نصف الصادرات البرازيلية لدول منظمة المؤتمر الإسلامي تذهب لخمس دول فقط، وأشار إلى تركيا وإيران وإندونيسيا والسعودية وبنغلاديش بوصفها أكبر المستوردين.

وأضاف أن بلاده ستواصل مساعيها للوصول إلى أسواق جديدة، وتنويع المنتجات التي تبيعها، مستشهدا بفوائد الاتفاقية التجارية مع مصر مؤخرا.

وأنفقت الدول الإسلامية نحو 1.17 تريليون دولار على شراء الطعام في 2019، حسب تقرير حالة الاقتصاد الإسلامي العالمي.

وفي 2020 استوردت دول منظمة التعاون الإسلامي وعددها 57، مواد غذائية قيمتها 190.5 مليار دولار بينها القمح والذرة والسكر والأرز والحليب ومنتجات الألبان، حسب بيانات جمعتها غرفة التجارة العربية البرازيلية، وأظهرت البيانات أن نصيب البرازيل منها كان 14.1 مليار دولار.

وتأتي البرازيل أولا بين مصدري ومنتجي "اللحوم الحلال" في العالم، بما في ذلك لحوم البقر والدجاج التي تربى وتذبح وفق الشروط والضوابط الإسلامية.

 

المصدر: "رويترز"

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا