انهيار دراماتيكي للتجارة في كوريا الشمالية خلال العام 2020

مال وأعمال

انهيار دراماتيكي للتجارة في كوريا الشمالية خلال العام 2020
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يزور مصنع أطعمة الأسماك الذي تديره الوحدة 810 التابعة للجيش الشعبي الكوري، أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qxki

 أظهرت بيانات نشرت الخميس، أن التجارة السنوية لكوريا الشمالية تراجعت بنسبة هائلة بلغت 73.4% في عام 2020 مقارنة بالعام الذي سبقه، حيث أغلقت البلاد حدودها وسط جائحة كورونا.

ووصل المبلغ الإجمالي لتجارة كوريا الشمالية إلى 863 مليون دولار أمريكي في عام 2020، مقارنة بـ 3.24 مليار دولار في عام 2019، وفقا للبيانات التي جمعتها وكالة كوريا لترويج التجارة والاستثمار"كوترا".

وقالت كوترا في تقرير، إن "الانخفاض جاء مع تراجع كل من الصادرات والواردات بعدما أغلقت كوريا الشمالية حدودها وسط كوفيد-19 إلى جانب العقوبات الاقتصادية المطولة من الأمم المتحدة".

ووصلت الشحنات الصادرة إلى 89 مليون دولار، بانخفاض قدره 68% من 278 مليون دولار في 2019.

كما تراجعت الواردات أيضا بنسبة 74% خلال الفترة لتصل إلى 774 مليون دولار، مما أدى إلى عجز تجاري قدره 684 مليون دولار.

وفي غضون ذلك، تحسن العجز التجاري عن العام السابق حيث انخفضت الواردات بوتيرة أسرع.

وتشمل منتجات التصدير الرئيسية لكوريا الشمالية الصلب والزيوت المعدنية ومنتجات الساعات. من بين السلع المستوردة الرئيسية كانت المنتجات الخام والتبغ.

وبلغ إجمالي حجم التجارة بين كوريا الشمالية والصين 762 مليون دولار، وهو ما يمثل 88.2% من التجارة السنوية لكوريا الشمالية.

ومن بين الشركاء التجاريين الرئيسيين الآخرين لكوريا الشمالية، روسيا وفيتنام والهند ونيجيريا.

وقالت "كوترا" أنه تم إدراج موزمبيق وتنزانيا وغانا وتايلاند حديثا في قائمة أكبر 10 شركاء تجاريين لكوريا الشمالية في عام 2020.

المصدر: يونهاب

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا