بسبب أزمة زيت النخيل.. ماليزيا تهدد أوروبا بإبرام صفقة مقاتلات مع الصين

مال وأعمال

بسبب أزمة زيت النخيل.. ماليزيا تهدد أوروبا بإبرام صفقة مقاتلات مع الصين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lmju

هددت ماليزيا الاتحاد الأوروبي بالانتقام من "موقفه التمييزي" بشأن زيت النخيل الماليزي، من خلال البحث عن شركاء تجاريين خارج القارة العجوز، وخاصة اقتناء مقاتلات صينية بدلا من أوروبا.

وأكد رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، خلال فعالية أقيمت في منشأة لإنتاج زيت النخيل في جزيرة كهري اليوم الأحد، أن بلاده قد تتخذ إجراءات في هذا الاتجاه إذا واصل الاتحاد الأوروبي حملته لـ"إضفاء صورة سلبية على زيت النخيل"، مشددا على أن هذه الحملة تحمل طابعا سياسيا وتكبد ماليزيا خسائر ملموسة.

وقال: "بإمكاننا الرد إذا لم يرغب (الأوروبيون) في شراء زيت النخيل الذي ننتجه. في هذه الحالة لن نحتاج إلى شراء منتجاتهم أيضا".

وأعرب محمد عن إعجابه بمقاتلات صينية شاهد تحليقاتها البهلوانية مؤخرا خلال عرض عسكري أقيم في باكستان، مضيفا: "إذا كنا في حاجة إلى اقتناء مقاتلات، فعلينا بصينية الصنع، وسنشتريها. لا أعتقد أن التكنولوجيات الصينية متخلفة، وربما هي أفضل مما لدى الغرب".

وقارن محمد سلوك الغرب إزاء البضائع من ماليزيا والصين، موضحا أن الاتحاد الأوروبي يمنع منتجات البلدين من دخول أراضيه لحماية مصالحه الاقتصادية.

وتابع: "في حال ثابروا على هذا المنوال، لن يكون بوسعنا بيع منتجاتنا وسنتكبد خسائر، لذا سنشتري مقاتلات من الصين".

في الوقت نفسه، أشار رئيس الوزراء الماليزي إلى أن بلاده لا تستطيع خوض حرب تجارية مع أوروبا لأنها تحتاج بعض منتجاتها، لكن حكومة كوالالمبور ستنظر في تقليص التعاون التجاري مع الاتحاد.

ووافق البرلمان الأوروبي في يناير الماضي على حزمة إجراءات تهدف إلى إصلاح سوق الطاقة من أجل تقليص استهلاك الطاقة وحماية البيئة، وبين تلك الإجراءات حظر استخدام زيت النخيل في إنتاج الوقود الحيوي.

وتعد ماليزيا ثاني أكبر منتج لهذا الزيت في العالم بعد إندونيسيا، وتنتج هاتان الدولتان نحو 90% من زيت النخيل على مستوى العالم.

وسبق أن أكدت كوالالمبور أنها تنظر في إمكانية تحديث سلاحها الجوي من خلال اقتناء مقاتلات "رافال"  و"يوروفايتر تايفون".

المصدر: New Straits Times

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

قصة مصارعة مصرية مع التحرش.. ماذا كان مصير المتحرش؟