رائد كشكية

خلط الأوراق على جبهة "النصرة"

جاء نبأ إعلان ارتباط "جبهة النصرة" بالقاعدة صاعقا مربكا لأطراف المعارضة السورية المسلحة ومن يدعمها. الجيش الحر تبرأ من النصرة على الفور، والشيخ معاذ الخطيب الذي دافع عنها في حينه معترضا على وضعها في قائمة الإرهاب، تراجع واعتبر فكرها لايتناسب مع الائتلاف. أما دول أصدقاء الشعب السوري وخاصة تلك التي دعت وتدعو لتسليح المعارضة فقد اختلطت أوراقها وتعقدت خياراتها.

الانتخابات العراقية بين حكومة الأغلبية والقتل على الهوية

مع اقتراب موعد الانتخابات المحلية في العراق تزداد حوادث القتل والاغتيال، كما لو ان العراقيين على موعد مع الدم والموت. ومنذ أول انتخابات في العراق بعد عام 2003 تصاعدت حمى الهجمات والتفجيرات والاغتيالات التي استهدفت المرشحين. واليوم سقط عشية انتخابات مجالس المحافظات عشرات المرشحين في عدة محافظات، وواضح أن الإرهاب أعطى ثماره، فتم تأجيل الانتخابات في محافظتي نينوى والانبار.

تاتشر "سارقة الحليب" وصاحبة "اقتصاد الكازينو"

مارغريت تاتشر ليست فقط أول امرأة رئيسة وزراء في بريطانيا، بل المرأة الوحيدة التي شغلت هذا المنصب في التاريخ البريطاني، بيّنت في أعوام 1979 – 1990، وبغض النظر عن الموقف من سياستها، أن السياسة لاتزال قوة للتغيير، فأصبحت من أهم ساسة النصف الثاني من القرن العشرين، نتيجة دورها الكبير في تكوين شكل الاقتصاد النيوليبرالي الذي أوصل العالم لاحقا إلى الأزمة الخانقة.

جنبلاط وهبوب الريح الغربية على سورية

عاصفة من الاستياء اثارها وليد جنبلاط حين حلّل دم دروز سورية علنا في حلقة "كلام الناس" الأخيرة مع مارسيل غانم، وجاء تصريحه لايختلف عن فتوة وهابية متناسبة مع موسم الذبح "الحلال" في سورية. لماذا؟

التقسيم يهدد سورية في غياب معجزة دبلوماسية

لم تخطئ التقديرات الكثيرة التي تنبأت منذ مطلع العام بشهر حاسم في سورية، يتزامن مع النصف الثاني من مارس/آذار وبداية أبريل/نيسان. وأعلن وفق إحصائيات غير رسمية عن سقوط 6000 قتيل في شهر مارس فقط، بحيث صار الشهر الأكثر دموية طوال مدة الأزمة. مقتل هذا العدد الضخم يعود إلى تدفق هائل للأسلحة وإلى قدوم مقاتلين مدربين جيدا إلى سورية.

التغيير على الطريقة السودانية

تقوم السلطات السودانية باتصالات مكثفة مع أحزاب المعارضة بغرض إجراء حوار يوصل إلى الوفاق الوطني وينتهي بصياغة دستور جديد للبلاد، وسط شكوك بوجود أهداف أخرى غير معلنة لدى البشير، وتحذيرات للمعارضة من ابتلاع الطعم.

حرب في كوريا أم لعبة القط والفأر؟

هل هي حرب أعصاب كما أعلن الجنرال فيكتور يسين الرئيس السابق لأركان قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية، واصفا تهديد كوريا الشمالية بالخداع الذي يهدف إلى الحصول على مساعدة اقتصادية؟ أم هو تهديد فعلي قد يوصل إلى الحرب؟

تفاقم أزمة العراق مع اقتراب الانتخابات

عاد التهديد والقتل والاغتيال من جديد الى الواجهة في العراق، حالات كانت تستهدف مسؤولي الدولة سابقا، وصارت تطال مرشحي انتخابات مجالس المحافظات اليوم. أمن مفقود عشية الانتخابات يعتبره البعض نتيجة لأجندات خارجية، وآخرون نتيجة خلافات سياسية، لكن يتفق الجميع على تحميل الاحتلال الأمريكي مسؤوليةَ ما يجري في البلاد.

طالبان لم تعد إرهابية عشية الانسحاب الأمريكي من أفغانستان

أدرك الغرب أن النظام الموالي له سيسقط بمجرد الانسحاب من أفغانستان، فتعود طالبان للسيطرة على الحكم. ويبدو السعي إلى تسوية بين كابول و"طالبان" السبيل الوحيد لتفادي كابوس جديد يشبه الحرب الأهلية الدامية بين 1992 و1996. لكن التسوية تجري عبر تقديم تنازلات جدية لطالبان تشي بأن أيام النظام العلماني في أفغانستان باتت معدودة.

الربيع العربي وثورة الوعي

الحركة التي انطلقت من تونس ليست مجرد ثورة للإطاحة بالأنظمة وتغييرها، فجذورها أعمق بكثير، هي ثورة لتغيير كل شيئ، لبناء دولة جديدة ورسم خريطة جديدة وصياغة نظام جديد، هي ثورة لوعي الذات. الشرارة التونسية لم يطلقها الانكليز، والحراك الذي لم ينضج لتغيير التشكيلة الاجتماعية واستبدالها بأخرى أكثر تقدمية، يقوم بمهمة أخرى.

"عرّاب الكرملين".. رحيل متأخر لرمز بائد

بوريس بيريزوفسكي واحد من أشهر الشخصيات المقيتة بين أليغارشية التسعينيات في روسيا. عاش سنواته الأخيرة لاجئا سياسيا في لندن، هربا من السجن مدة ثلاثين عاما في روسيا، حيث حوكم غيابيا بعدد من القضايا الجنائية.

سورية وحرب العمائم

"من دخل المسجد فهو آمن"، هذا عهد الرسول المصطفى لكل إنسان دخل المسجد، لم يستثن الرسول منه أحداً، وجعل للمسجد حرمة وقداسة. وهذا حرم آخر يدنّس في سورية. مسجد آخر يفجّر وتقتل حرمته، ويقتل رئيس "اتحاد علماء بلاد الشام" الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي، إمام المسجد الأموي في دمشق، الذي حذّر من التطرف والمغالاة في الدين، وشجّع المؤمنين على نبذ الطائفية وترك مساحة بين السياسة والدين.

سياسة الدوحة تضعف المعارضة السورية الخارجية

بعد تعليق 12 شخصية، من الشخصيات التي اعتبرت ليبرالية، عضويتها في الائتلاف السوري المعارض، احتجاجا على تعيين غسان هيتو رئيسا للحكومة المؤقتة، وتوقع خروج عدد آخر من الائتلاف، تتوضّح معالم انشقاق معارضة الخارج، لا على أساس سياسي أو ايديولوجي، بل على أساس الولاء أو عدمه للدوحة.

بين الحانا والمانا ضيّعنا سوريانا

مع بداية عامها الثالث دخلت الأزمة السورية أكثر المراحل خطرا بخروج الجن الكيمياوي من القمقم، فقتل وأصيب العشرات في خان العسل في ريف حلب، ما اثار مخاوف كبيرة ليس في سورية فحسب، بل وعلى الصعيدين الإقليمي والدولي.

هيتو وطعنة أخرى لبيان جنيف

منذ صدور بيان جنيف وهو يتلقى الطعنات. في البداية جرى استغلال تعدد التفسيرات لإعلان موته، وبعد اعتراف واشنطن بالبيان، جاءت الضربة من قطر والسعودية، إذ أعلن البلدان مواصلة إرسال السلاح إلى سورية، ومن الجامعة العربية التي اقرت حق الدول في تسليح المعارضة. والطعنة الأخيرة بيد السوريين أنفسهم عبر انتخاب رئيس وزراء لحكومة المعارضة، أصرّ في أول كلمة له في اسطنبول على استخدام كل الوسائل لإسقاط النظام بكل أركانه.

حكومة نتانياهو في مهب رياح التغيير

لأول مرة في تاريخ إسرائيل ينقسم اليمين في تحالفاته على نفسه. فالليكود، لم يعد أبرز معبّر عن تطلعات المستوطنين. واليمين الديني انقسم على نفسه بخروج الصهيونية الدينية على الحريديم. كما أن العلاقة بين اليمين الديني واليمين القومي تحولت من تبعية الأول للثاني إلى علاقة التنافس بين الاثنين.

كردستان والتلويح بورقة الطلاق

مرّ ما يقارب القرن على تنفيذ اتفاقية سايكس – بيكو وتسليم العراق للملك فيصل الاول ليصنع من تجمعات بشرية غير متجانسة دولة تحت الوصاية البريطانية. نموذج الدولة العراقية الذي جرى بناؤه لم يعتمد على توحيد المصالح والشراكة المصيرية قدر اعتماده على القوة التي أوجدت العنف والعنف المضاد. وفي شمال العراق في إقليم كردستان لم تتوقف الثورة منذ ثلاثينات القرن الماضي إلا بعد سقوط نظام صدام حسين. واليوم يواجه العراق خطر التفكك إلى وحداته الأساسية المكونة.

لبنان ومتاهة الهروب من الأزمة السورية

مع بداية السنة الثالثة للأزمة في سورية تحاول أطراف إقليمية ودولية دفع المعارضة السورية المسلحة لتحقيق إنجازات كبيرة تمكنها من فرض شروطها في مفاوضات مقبلة تعتبر اليوم واحدا من السيناريوهات الممكنة للحل. لكن هذه المحاولة تهدد بانتقال الأزمة إلى لبنان الذي يزداد استخدام أراضيه لتهريب السلاح والمسلحين إلى الداخل السوري.

مزاودات حول الحوار وتسليح المعارضة

هناك تغيّر في خطاب مسؤولي الدول الغربية يشي بتبدلات سياسية مهمة إزاء التعامل مع الأزمة السورية، وإن كان تغيّر اللهجة قد لوحظ من قبل، إلا أنه لم يصل في السابق إلى درجة الاعتراف الصريح بشرعية النظام السوري.

ماذا تريد واشنطن من سورية؟

كل محاولة للتهدئة تليها محاولات للتصعيد، وكل قرار تليه قرارات، وكل تصريح خجول يدعو لوقف العنف تليه عاصفة تصريحات تطفئ شموع الأمل. الأزمة السورية تدخل عامها الثالث، وأعداد الضحايا صارت رقما قياسيا يكبر يوميا، ولم تعد أنباء الموت تثير شيئا من العواطف، لاسيما في بعض الأوساط السياسية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح اوبيرا (Opera) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح كروم (Chrome) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح موزيلا (Firefox) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.