بانوراما

الثورات العربية والحروب الإعلامية

الثورات العربية والحروب الإعلامية

هل يمكن القول أن هناك حربا اعلامية تدار بالتزامن مع الثورات الدائرة في بعض البلدان العربية؟ وما هي التقنيات المستخدمة وقودا لهذه الحرب؟ وكيف يمكن تقدير فعالية تأثيرها؟.

معلومات حول الموضوع:
 
يقول المثل الشائع ان الحقيقة هي اول ضحية للحرب. ويرى عدد من المحللين ان التقنيات المهنية للحروب الإعلامية الحديثة تستخدم من قبل بعض الفضائيات الغربية والعربية ومواقع التواصل الإجتماعي على الإنترنت في تغطية الأحداث في ليبيا وعملية التحالف العسكري للدول الغربية ضد نظام معمر القذافي. والأكثر من ذلك يرى البعض ان التقنيات المصنفة على هذا النوع استخدمت وتستخدم لتأجيج حركات الإحتجاج في تونس ومصر واليمن وسورية. ومعروف ان وسائل وامكانيات شن الحروب الإعلامية والدعائية كثيرة، تبدأ بتركيز الأنظار على مواقف احد طرفي المواجهة وطمس مواقف الطرف المقابل، وتنتهي بالتضليل الإعلامي السافر والنداءات التحريضية والتخويف وما الى ذلك.
وتجدر الإشارة الى ان طرائق الحرب الإعلامية تستخدم عادة من قبل الطرفين المتنازعين كليهما، في محاولة لخلق رأي عام مؤيد لهما وممارسة التأثير الإعلامي النفساني على مختلف شرائح المجتمع والمنظمات الدولية والحكومات ، بل وحتى لدفع قوى خارجية معينة للتدخل في السياسة الداخلية للبلد  باستخدام القوة. ومن خصائص الأحداث والحركات الإحتجاجية في العالم العربي اليوم استخدام الأساليب العصرية للدعاية والتحريض عبر الإنترنت ومواقع التواصل الإجتماعي والرسائل النصية القصيرة ، الى جانب الوسائل الإعلامية التي سبق واستخدمت في حروب يوغسلافيا وافغانستان والعراق. الا ان السؤال المفصلي الذي يطرح نفسه يدور حول مدى استطاعة التقنيات والوسائل العصرية للحرب الإعلامية على التأثير في تطور الأحداث الثورية الناجمة، في العالم العربي تحديدا، عن عشرات الأسباب الداخلية المتنوعة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)

comments powered by HyperComments

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح اوبيرا (Opera) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح كروم (Chrome) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح موزيلا (Firefox) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.