معارض مغربي: المعارضة تلعب دورا إيجابيا في بناء الدولة

قال المعارض المغربي عبد اللطيف وهبي رئيس الفريق البرلماني لحزب الأصالة والمعاصرة في مجلس النواب المغربي إن حزبه المعارض يختلف عن حزب العدالة والتنمية الحاكم في نقاط كثيرة، مشيرا إلى أن حزبه يدعو إلى الحداثة خلافا للحزب الحاكم الذي يتميز بطابعه المحافظ. وذكر وهبي في مقابلة مع برنامج "حديث اليوم"، أن حزب الأصالة والمعاصرة لا يتفق مع الحكومة في مسألة تدبير الشأن العام إذ يدعو إلى الانفتاح ودعم الاستثمارات، ويرى أن الحداثة هي "الوسيلة والهدف لتطوير المجتمع المغربي".

وأكد أن حزبه يعارض الحكومة في كل ملف بشكل منفصل، مشيرا إلى أن تلك المعارضة بناءة وإيجابية وتستند إلى أساس تقديم المصلحة العليا للوطن والمواطنين.

وقال وهبي إن المعارضة المغربية تضم 4 أحزاب، وهي: الاتحاد الاشتراكي، والاتحاد الدستوري، والتجمع الوطني للأحراء، وحزب الأصالة والمعاصرة. وأضاف أن تلك الأحزاب لم تصل بعد إلى مرحلة التنسيق فيما بينها، مشيرا في نفس الوقت إلى وجود نقاط التقاء وتواصل وعمل مشترك في بعض المواقف. وأكد أنه بهذا الشكل يأتي اتفاق المعارضة تلقائيا في المنطلق والتوجهات وانتقاد الحكومة.

وشدد وهبي على أن أحزاب المعارضة الأربعة تتفق على مبدأ الحداثة، والتفكير في مجتمع وتطور جديدين، وانفتاح جديد للمجتمع المغربي على الرأي العام الدولي والاستثمارات الأجنبية.

المزيد في حلقة برنامج "حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)

comments powered by HyperComments