السودانيون في إسرائيل.. ويهودية الدولة

بدأ تسلل السودانيين إلى إسرائيل طلبا للجوء السياسي منذ أكثر من 5 سنوات. ويقدر عددهم الآن بنحو 20 ألف لاجئ. الأمر الذي بدأ يقلق الشارع الإسرائيلي، خاصة أولئك الداعين للحفاظ على يهودية الدولة.

بدأ تسلل السودانيين إلى إسرائيل طلبا للجوء السياسي منذ أكثر من 5 سنوات. ويقدر عددهم الآن بنحو 20 ألف لاجئ. الأمر الذي بدأ يقلق الشارع الإسرائيلي، خاصة أولئك الداعين للحفاظ على يهودية الدولة.
ويتمركز هؤلاء في ايلات وعراد وتل ابيب، اضافه الى  ألفين و200 آخرين من المطالبين باللجوء محتجزين في السجون الاسرائيلية.

وتؤكد اسرائيل ان مشكلتها لا تكمن باللاجئين السياسين، انما بالمتسللين غير الشرعيين، الا ان ايوب حمدان احد اللاجئين، الذي ما زال يحتفظ باوراق تثبت انه لاجئ سياسي،  يؤكد ان لا فرق بين اللاجئ القانوني والمتسلل.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

comments powered by HyperComments