مذنب "أيسون" يخلف أثرا على سطح الأرض

اخبار روسيا
www.nasa.gov

ذكرت صحيفة "آزياتسكي ريبورتيور" الروسية أن مذنب "أيسون" االمكتشف حديثا يقترب من الشمس بسرعة. وأضافت أن تحليق المذنب قرب الأرض سيؤدي إلى تساقط كميات هائلة من الغبار الناتج عنه على سطح الأرض.

ذكرت صحيفة "آزياتسكي ريبورتيور" الروسية  أن مذنب "أيسون" الذي اكتشفه عالما الفلك الروسيان أرتيوم نوفيتشونوك وفيتالي نيفسكي  في سبتمبر/أيلول من عام2012، يقترب من الشمس بسرعة. وسيصل  المذنب في نوفمبر/تشرين الثاني القادم، إلى مسافة تعادل 0.012  وحدة فلكية (متوسط  نصف قطر مدار الأرض حول الشمس) من الشمس. وتقول الصحيفة إن تحليق مذنب "أيسون" على بعد 18 مليون كيلومتر عن الأرض سيؤدي إلى سقوط  كميات هائلة من الغبار الناتج عنه على سطح الأرض.

ويقول الباحث في معهد الفلك التابع لجامعة موسكو الحكومية ليف غيندليس إن دراسة جزئيات الغبار يمكن أن تزود العلماء بمعلومات جديدة عن طبيعة المذنبات .

ويقول الخبراء إن جزئيات الغبار ستبلغ سطح الأرض بعد تحليق المذنب بالقرب من مدار الأرض بشهرين، مشيرين إلى أن جمع الجزيئات يمكن أن يكون أكثر فاعلية في المناطق الجبلية الخالية من التلوث التكنولوجي.

 

comments powered by HyperComments