أكثر من 30 قتيلا ومئات الجرحى في زلزال بجنوب إيران

اخبار العالم

ضرب زلزال وهزات ارضية يوم الثلاثاء 9 ابريل/نيسان الاراضي الايرانية نحو 90 كيلومترا جنوب شرقي مدينة بوشهر. وقد ادى الزلزال الى سقوط أكثر من 30 قتيلا ومئات الجرحى.

ضرب زلزال بقوة 6.3 درجة بمقياس ريختر يوم الثلاثاء 9 ابريل/نيسان الاراضي الايرانية نحو 90 كيلومترا جنوب شرقي مدينة بوشهر، حسبما ذكرت هيئة المسح الجيولوجي الامريكية.

وعقب الزلزال الاول وقعت على مسافة نحو 100 كيلومتر جنوب شرقي بوشهر هزات جديدة بقوة 5.4 درجة.

وحسبما ذكرت وسائل الاعلام الايرانية انه لقي 37 شخصا على الأقل مصرعهم بنتيجة الزلزال حتى الآن. وفيما يخص عدد الجرحى تتراوح الارقام التي توردها التقارير الاعلامية ما بين 500 و800 شخص.

وادى الزلزال كذلك الى انقطاع الكهرباء والمياه عن عدد من البلدات الصغيرة في محافظة بوشهر.

واعلنت سلطات محافظة بوشهر حدادا على ارواح ضحايا الزلزال لمدة 3 ايام.

يذكر ان منطقة بوشهر تقع فيها محطة كهرذرية. واكد فريدون حسنوند حاكم محافظة بوشهر للتلفزيون الايراني ان المحطة الكهرذرية لم تتضرر بنتيجة الهزات. وفي هذا السياق نقلت وكالة "نوفوستي" الروسية عن مصدر في احدى الشركات التي قامت بتصميم المحطة قوله ان المحطة قادرة على تحمل هزات ارضية بقوة تزيد على 6.3 درجة بمقياس ريختر.

 

محلل سياسي: محطة بوشهر لم ولن تتأثر بالزلزال

وفي هذا السياق قال المحلل السياسي الايراني حسين رويوران في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان مفاعل بوشهر مصمم على تحمل زلازل بقوة 9 درجات بمقياس ريختر، وبالتالي لم ولن تتأثر المحطة الكهرذرية بالهزات التي ضربت محافظة بوشهر يوم الثلاثاء، مشيرا الى ان الزلازل ليست نادرة في ايران وان المسؤولين الايرانيين يأخذون بالحسبان هذه المسألة.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

comments powered by HyperComments