الجيش السوري يؤكد عزمه على تطهير البلاد من الارهاب.. وقتلى وجرحى مع استمرار الاشتباكات

اخبار العالم العربي

أكدت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة للجيش السوري في بيان صدر يوم 30 ديسمبر/كانون الاول أن القوات المسلحة تواصل عملياتها "في التصدي للعصابات الإرهابية المسلحة ووضع حد لأعمالها الإجرامية بحق الوطن".

وقال البيان "إنه في حلب قامت صباح الأحد مجموعات إرهابية مسلحة من عناصر جبهة النصرة ومرتزقة الناتو بمحاولة اقتحام إحدى كتائب دفاعنا الجوي في موقع تل حاصل بمنطقة السفيرة في حلب مستخدمة الصواريخ ومدافع الهاون والرشاشات فتصدت لها وحدة من قواتنا المسلحة الباسلة وتمكنت بالتعاون مع عناصر الكتيبة من إحباط الهجوم وقتل وإصابة أعداد كبيرة من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وعتادهم ولاذ من تبقى منهم بالفرار"، مضيفا "إن وحدات من جيشنا الباسل تتابع تطهير محيط مطار حلب الدولي واشتبكت مع المجموعات الإرهابية المسلحة وتمكنت من قتل وجرح عدد كبير من الإرهابيين وصادرت كمية من الأسلحة والذخائر".

واوضح البيان العسكري "إنه في حماة احكمت قواتنا المسلحة سيطرتها على بلدة مورك والطريق الدولي وتمكنت من تفكيك أكثر من (150) عبوة ناسفة"، مشيرا الى انه تم تطهير حي ديربعلبة في مدينة حمص من فلول المسلحين بعد القضاء على أعداد كبيرة منهم.

وأوضح البيان "أنه في داريا بريف دمشق تواصل قواتنا المسلحة عملياتها لتطهير المدينة من رجس ما تبقى من العصابات الإرهابية المسلحة وتدمر مقرا لقيادتهم وتقتل عددا كبيرا منهم"، مؤكدا "هذه الأعمال الإرهابية لا تخدم إلا مصالح الكيان الصهيوني والمشروع الأمريكي الذي يهدف إلى تفتيت هذه المنطقة ونهب خيراتها"، مشددا على ان القيادة العامة للجيش "تؤكد التزامها في تنفيذ واجباتها الدستورية في الحفاظ على أمن الوطن وحماية المواطنين وعزمها على متابعة سحق هذه العصابات الإرهابية وملاحقة فلولها أينما وجدت حتى تطهير سورية من رجسهم وشرورهم".

بدوره أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن حوالي 170 شخصًا قُتلوا يوم 30 ديسمبر/كانون الأول في أعمال عنف بأنحاء متفرقة في سورية، بينهم 116 مدنيا، معظمهم سقطوا في محافظات ريف دمشق، وحلب، ودرعا، وحماة. وأوضح المرصد أن ما لا يقل عن 51 من  قوات الجيش قضوا في اشتباكات، واستهداف آليات بعبوات ناسفة، وقذائف في عدة محافظات سورية على يد المعارضة المسلحة. واضاف المرصد :"نفذت طائرة حربية غارة جوية على بلدة جسرين بريف دمشق وتفيد معلومات أولية بسقوط جرحى وأضرار مادية كما تعرضت بلدة كفربطنا للقصف بالطيران الحربي ما أدى إلى سقوط جرحى في حين تشهد عدة بلدات ومدن أخرى في الغوطة الشرقية تحليقا للطيران الحربي في سمائها".

وفي مدينة داريا نفذت طائرة حربية غارة جوية على المدينة ترافقت بقدوم تعزيزات عسكرية جديدة في حين تعرضت مدينة المعضمية للقصف من قبل القوات النظامية. وحسب المرصد. أما في محافظة أدلب فتدور اشتباكات منذ ليل السبت في معسكر حاجز الحامدية جنوب مدينة معرة النعمان الذي تمكن مقاتلون من جبهة النصرة وكتائب أخرى من الاستيلاء على حاجزين عند مداخله، بحسب المرصد.

وفي درعا قتل مسلح خلال الاشتباكات مع القوات النظامية في محيط النقاط الحدودية مع الأردن بينما اقتحمت القوات النظامية الأحياء الغربية من بلدة ازرع بعدد من الآليات والجنود رافقها عمليات دهم واعتقال طالت عددا من المواطنين كما تعرضت بلدتا الصورة والغارية الشرقية بريف درعا للقصف من قبل القوات النظامية في حين لا تزال الاشتباكات مستمرة بين مسلحين والقوات النظامية في بلدة بصر الحرير.

في هذا الشأن اكد المحلل السياسي بسام أبو عبد الله في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" وجود تقدم واضح للجيش السوري في اغلب المناطق. واشار المحلل الى ان السلطات السورية لا تتحدث عن كل ما لديها، موضحا ان حرب العصابات ليس من السهل الانتهاء منها.

بسام أبو عبد الله

المصدر: وكالات+سانا

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)

comments powered by HyperComments

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح اوبيرا (Opera) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح كروم (Chrome) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح موزيلا (Firefox) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.