إسرائيل تطلق حملة توعية بحقوق اللاجئين اليهود من بلدان عربية

منوعات

إسرائيل تطلق حملة توعية بحقوق اللاجئين اليهود من بلدان عربية youtube.com
إسرائيل تطلق حملة توعية بحقوق اللاجئين اليهود من بلدان عربية

بدأ العد التنازلي وباتت ساعات قليلة تفصل بين مؤتمر تزمع إسرائيل عقده في مدينة القدس لطرح قضية من وصفتهم باللاجئين اليهود من بلدان عربية بعد تأسيس الدولة في عام 1948، والموعد المحدد لعقد المؤتمر في 10 سبتمبر/أيلول الحالي. وتهدف إسرائيل من خلال ذلك الى المطالبة بتعويضات عن ممتلكات خسرها اليهود في البلدان العربية التي "هُجروا" منها".

فقد أعلنت إسرائيل على لسان نائب وزير الخارجية داني أيالون عن إطلاق ما وصفته بحملة توعية دولية بحقوق "اللاجئين اليهود" من البلدان العربية الى إسرائيل تحت شعار "أنا لاجئ يهودي". وتهدف الحملة الى الحصول على تعويضات لليهود الذين "أجبروا" على مغادرة البلدان العربية.

وحول هذا الأمر صرح داني أيالون المنحدر من أصول جزائرية لجهة الأب وبولندية لجهة الأم، ان اليهود "أُجبروا على مغادرة بلدانهم معدمين ووصلوا إلى إسرائيل لاجئين، إلا ان قصة لجوئهم هذه لم تحظ باعتراف المجتمع الدولي، ولا حتى من جانب إسرائيل حتى اليوم".

وجاء في بيان أصدره مكتب أيالون ونشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" ان الإعلان عن قيام دولة إسرائيل أسفر عن أعمال عنف استهدفت اليهود في أماكن إقاماتهم في بلدان عربية، مما اضطرهم الى الرحيل بعد ان عاشوا في هذه البلدان على مدى أجيال.

وتضيف الصحيفة ان الحملة تنصب في سياق نشاط وزارة الخارجية الإسرائيلية في التصدي لملف اللاجئين الفلسطينيين، الذين يزمعون إنتاج فيلم يحمل عنوان "القصة الحقيقية للاجئين"، يتناول هذه القضية من خلال التطرق للذكرى الـ 60 لتأسيس وكالة الغوث الدولية (أنروا). وتحمّل "يديعوت أحرونوت" العرب والفلسطينيين مسؤولية عدم حل مشكلة اللاجئين حتى الآن، مشيرة الى ان الفلسطينيين وحدهم من يتوارث اللجوء ويرفضون التوطين.

ويتطرق البيان الى الفترة الزمنية ما بين 1948 و1952 التي شهدت ذروة العنف الذي واجه اليهود في دول عربية، فبدأوا يرحلون عنها متوجيهن الى إسرائيل حتى وصل عدد "اللاجئين" الى 865 يهودي عربي. ومن المزمع ان تضم الحملة عدة مراحل الأولى منها ستقتصر على الترويج من خلال موقع "فيسبوك" بثلاث لغات هي العبرية والعربية والإنكليزية على مدار الساعة، كما سيتم مصاحبتها بأحداث واقعية تعرض لها يهود "طردوا من الدول العربية" وتركوا ممتلكاتهم ومنازلهم التي تمت مصادرتها بحسب موقع "المصري اليوم".

أما المرحلة الثانية من حملة "أنا لاجئ يهودي" فستتوج بعقد مؤتمر دولي في القدس في 10 سبتمبر/أيلول الجاري، تحت رعاية وإشراف وزارتي الخارجية وشؤون المتقاعدين الإسرائيليتين، بالتنسيق مع المؤتمر اليهودي العالمي.

هذا ولم يشر المصدر الى ما اذا كانت مطالب "اللاجئين اليهود العرب في إسرائيل" تنحصر بالتعويضات أم ستشمل المطالبة بحق العودة الى البلدان العربية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)

comments powered by HyperComments

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح اوبيرا (Opera) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح كروم (Chrome) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح موزيلا (Firefox) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.