سورية.. الجيش يقتحم حي سيف الدولة بحلب.. واستمرار الاشتباكات في انحاء متفرقة من البلاد

اخبار العالم العربي

افاد المرصد السوري لحقوق الانسان ان الجيش السوري النظامي اقتحم حي سيف الدولة الواقع غرب مدينة حلب، وذلك بعد ايام على اقتحام حي صلاح الدين.

واضاف المرصد ان اعمال العنف التي وقعت في مناطق مختلفة من سورية يوم 13 اغسطس/آب أودت بحياة 87 قتيلا معظمهم في ريف دمشق حيث تستمر العمليات العسكرية منذ اسابيع. وقال المرصد في بيان له"اقتحمت القوات النظامية السورية مدعمة بدبابات القسم الغربي من حي سيف الدولة واشتبكت مع مقاتلين من الكتائب الثائرة".

واشار المرصد من جهة ثانية الى استمرار القصف على بعض المناطق في حي صلاح الدين في جنوب غرب المدينة الذي كانت قوات النظام قد دخلته الخميس الماضي، ولا تزال تواجه فيه "بعض جيوب مقاومة"، بحسب المرصد.

وكان مصدر امني في دمشق قد ذكر في وقت سابق ان قوات النظام "تتقدم في اتجاه حي السكري في جنوب المدينة" الذي وصفته صحيفة "الوطن" السورية المقربة من السلطات الاحد بانه "المعقل الثاني للمسلحين" في حلب.

وقال المرصد ان المقاتلين المعارضين شنوا فجر الاثنين "هجوما على فرع المخابرات الجوية ومركز الكتيبة المدفعية في حي جمعية الزهراء في غرب حلب ولم تعرف نتائج الهجوم". واشار الى ان "الاتصالات صعبة جدا مع حلب والاخبار قليلة ومحدودة".

في ريف دمشق، افاد المرصد عن استمرار القصف على منطقة التل "التي تحاول قوات النظام السيطرة عليها منذ ايام". وكان القصف قد شمل صباحا ايضا بلدتي عربين وعرطوز ووقعت اشتباكات في بلدتي حرستا والكسوة. وقتل في هذه العمليات 27 شخصا. كما افاد المرصد وناشطون عن بدء حملة مداهمات واعتقالات في احياء القيمرية وقشلة والشاغور في وسط دمشق صباح الاثنين، ترافقت مع اطلاق نار.

وقتل ما لا يقل عن 28 عنصرا من القوات النظامية بينهم ضابط في استهداف رتل للقوات النظامية واشتباكات في محافظات ادلب (شمال غرب) ودرعا (جنوب) وريف دمشق وحمص وحلبن بحسب المرصد.

سانا: الجيش السوري يستمر في ملاحقة المسلحين

من جهتها افادت وكالة الانباء السورية (سانا) ان قوات الجيش ضبطت في داريا بريف دمشق سيارة تحتوي على كمية من الأسلحة والذخائر.

كما اكتشفت الجهات المختصة مصنعا للعبوات الناسفة في حي الشماس بحمص. واشتبكت مع مجموعة مسلحة كانت تعتدي على المواطنين في ريف حمص ما أسفر عن مقتل واصابة عدد من الإرهابيين. وفي حمص ايضا وفي حي الشماس تحديدا تم العثور على مصنع للعبوات الناسفة معدة للتفجير. اضافة الى تفكيك عبوتين ناسفتين زنتهما 80 و30 كغ زرعتهما المجموعات المسلحة على طريق عام للسيارات في ريف حمص.

من جهة أخرى واصل الجيش السوري ملاحقة الارهابيين في بصرى الشام وإزرع بدرعا واشتبك مع مجموعة في بلدة الصنمين وقتل عددا منهم.

بدوره اوضح المحلل السياسي أحمد صوان في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" أن الجيش السوري يقوم بعمليات نوعية ودقيقة في حلب، وأن مسألة الحسم لا تتعلق بالوقت بل بالواقع على الأرض. وأكد أن حل الأزمة في نهاية المطاف يعتمد على الاساليب السياسية، مشددا على أن سورية ترحب بأي جهد صادق لحل هذه الأزمة.

أحمد صوان

هذا واعتبر عضو المجلس الوطني السوري المعارض رامي نخلة في حديث لـ"روسيا اليوم" من واشنطن ان "النظام السوري فقد آخر فرصة للمفاوضات مع المعارضة والشارع السوري، اذ يقول اليوم ان الحل سياسي فيما تستمر دباباته بقصف جميع مناطق سورية"، "والنظام هو من صعد الثورة من مظاهرات سلمية الى ما وصلت اليه الامور".

رامي نخلة

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)

comments powered by HyperComments

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح اوبيرا (Opera) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح كروم (Chrome) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح موزيلا (Firefox) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.