تلفزيون مصري: قنديل انتهى من تشكيل الحكومة الجديدة

RT

ذكر التلفزيون الرسمي المصري يوم الاربعاء 1 اغسطس/اب ان هشام قنديل رئيس الوزراء المكلف انتهى من تشكيل الحكومة المصرية الجديدة التي من المرتقب ان تؤدي اليمين الدستورية امام رئيس الجمهورية محمد مرسي يوم غد الخميس. وقد احتفظ عدد من وزراء حكومة تسيير الاعمال بمناصبهم، بينهم وزيرا الخارجية والمالية.

ذكر التلفزيون الرسمي المصري يوم الاربعاء 1 اغسطس/اب ان هشام قنديل رئيس الوزراء المكلف انتهى من تشكيل الحكومة المصرية الجديدة التي من المرتقب ان تؤدي اليمين الدستورية امام رئيس الجمهورية محمد مرسي يوم غد الخميس.

وافاد التلفزيون الذي كشف عن اسماء الوزراء الجدد بان عددا من وزراء حكومة تسيير الاعمال الحالية التي يرأسها كمال الجنزوري سيحتفظون بمناصبهم، وبينهم وزير الخارجية محمد كامل عمرو ووزير المالية ممتاز السعيد.

وحسبما قال التلفزيون فسيتولى منصب وزير الداخلية اللواء احمد جمال الدين الذي كان يشغل حتى الآن مصب مساعد اول وزير الداخلية لقطاع مصلحة الامن العام، وكان ايضا مديرا لامن اسيوط في وقت سابق.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر عسكري قوله ان من بين الوزراء الذين سيحتفظون بحقائبهم وزير الدفاع المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة المصرية.

من جانب آخر ذكر موقع "اليوم السابع" الاعلامي ان قنديل لم يحسم بعد مصير 10 حقائب وزارية، هي الإعلام، والعدل، والصناعة، والتربية والتعليم، والتخطيط، والثقافة، والصحة، والقوى العاملة، والطيران المدني، والإنتاج الحربي. كما اشار الموقع الى ان رئيس الحكومة المكلف واجه مشكلة اعتذارات متكررة من عدد من المرشحين للمناصب في الحكومة.

هذا وكان محمد مرسي قد كلف هشام قنديل وزير الموارد المائية والري في حكومة تسيير الاعمال يوم 24 يوليو/تموز الماضي بتشكيل الحكومة المصرية الجديدة.

وقد اجرى قنديل يوم الاربعاء مشاورات مع المرشحين لتولي الحقائب الوزارية. فقد استقبل رئيس الوزراء المكلف صباح اليوم الأربعاء بمقر مجلس الوزراء كلا من علاء عبد الصادق لاعب الكرة السابق، وأسامة ياسين، وخالد عبد العزيز المرشحين لتولى الحقائب الوزارية بوزارات الرياضة والشباب والبيئة.

كما استقبل قنديل أحمد زكى عابدين، محافظ كفر الشيخ المرشح لمنصب وزير التنمية المحلية، وكذلك كلا من نجوى خليل وزيرة التأمينات والشؤون الاجتماعية والباقية فى منصبها حسب التوقعات، ومحمود بلبع الذي قد يصبح وزيرا للكهرباء بدلا من حسن يونس الذي كانت قد ترددت أنباء سابقة عن بقاءه في منصبه.

وقام الدكتور هشام قنديل باستقبال الدكتور مصطفى مسعد المرشح لمنصب وزير التعليم العالى، والدكتورة نادية زخارى المرجح بقاؤها وزيرة للبحث العلمي، وعبد القوى خليفة المرشح لمنصب وزير المرافق، ومحمد إبراهيم مرشح الآثار.

ومن ناحية أخرى قال محمد كامل عمرو وزير الخارجية، إنه تم تكليفه اليوم بالاستمرار فى الحكومة الجديدة وزيرا للخارجية، مؤكداً أن المرحلة القادمة مهمة جداً، وأشار فى مؤتمر صحفى عقب لقائه الدكتور هشام قنديل المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة  إلى أن ثورة 25 يناير عكست نفسها على السياسة الخارجية، خصوصا بشأن دول حوض النيل، ما يدل على الاهتمام بأفريقيا، فقد حضر الرئيس مرسى قمة الاتحاد الأفريقى، وسيكون للشأن الأفريقى وضع مختلف فى الفترة القادمة، حسب راي عمرو.

المصدر: وكالات، "اليوم السابع"