العرض العسكري بمناسبة النصر في الحرب الوطنية العظمى

الدفاع والأمن، في ذكرى النصر في الحرب العالمية الثانية، اخبار روسيا

العرض العسكري بمناسبة النصر في الحرب الوطنية العظمى

جرى يوم 9 مايو/آيار في الساحة الحمراء بموسكو الاستعراض العسكري بمناسبة الذكرى الـ 67 للانتصارعلى ألمانيا النازية. وشارك في الاستعراض ما يزيد عن 14 ألف عسكري، وبينهم من شارك في العمليات الحربية، وطلاب الكليات العسكرية على حد سواء، و100 قطعة من المعدات الحربية الحديثة. كما حضر الاحتفال كبار المسؤولين في الدولة الروسية وضيوف وممثلون عن السلك الدبلوماسي.

وسارت في الساحة أولا صفوف راجلة. وعقبتها أرتال من المعدات الحربية، واختتم الاستعراض بتحليق 5 مروحيات من طراز "مي – 8" تحمل فوق الساحة الحمراء علم الدولة الروسية وعلم القوات المسلحة الروسية وأعلام صنوف وأسلحة هذه القوات.

وقد شهدت روسيا في السنوات الاخيرة المزيد من الجهود التي بذلت من أجل تشكيل ملامح جديدة للجيش والأسطول البحري وتطوير التنظيم العسكري ورفع سمعة المهنة العسكرية. وقد أنجزت اليوم تقريبا  مهمة إصلاح القوات المسلحة الروسية، وصارت غالبية الوحدات والتشكيلات العسكرية جاهزة لأداء المهام القتالية في أسرع وقت. وقد ازدادت فاعلية التخطيط والقيادة بفضل تشكيل  قيادات جديدة للاسلحة المشتركة وتقليص عدد القيادات  والمناطق العسكرية.

وكانت ولا تزال مسائل تطوير القوات المسلحة من المهام الاولية لقيادة روسيا الاتحادية التي تقول دوما إن الجيش والأسطول البحري القويين  يمكنان روسيا  من التصدي  لتحديات القرن الحادي والعشرين.

مراحل الاستعراض العسكري

وقد بدأ الاستعراض تقليديا بإيصال العلم الوطني لروسيا الاتحادية وراية النصر الى الساحة الحمراء.

وفي غضون المعارك من اجل بسط  السيطرة على وسط  برلين التي وقعت قبل 66 سنة نصب العريف ميخائيل يغوروف والعريف ميليتون كانتاريا المقاتلان في فرقة إدريس الـ 150 العلم السوفيتي فوق مبنى الرايخستاغ (البرلمان الألماني) . وهذا العلم بالذات خلد في التاريخ باعتباره راية للنصر على المانيا النازية.

وشهدت الساحة الحمراء قدوم  فريق حملة علم الدولة الروسية وراية النصر الذي يضم أفراد  الكتيبة الـ 154  لحرس الشرف بقيادة المقدم أوليغ غورشينين الذي مُنح له شرف افتتاح استعراض النصر في الساحة الرئيسة للبلاد.

Photo

ويضمن أفراد هذه الكتيبة إجراء الفعاليات التي يشارك فيها رئيس روسيا الاتحادية ورئيس الحكومة ووزير الدفاع ، ومراسم استقبال وتوديع رؤساء الوفود الحكومية الأجنبية إبان زياراتهم الرسمية لروسيا، ووضع أكاليل الزهور على  قبر الجندي المجهول عند جدار الكرملين، وغيرها من الفعاليات ذات الصفة الرسمية . وقد قام أفراد الكتيبة على مدى تاريخها بأداء 37 ألف مهمة خاصة  بحرس الشرف ، وكانوا يبدون كل مرة  كفاءة رفيعة ومقدرة  نادرة على عرض طرق استخدام الاسلحة في شتى المدن الروسية وخارج روسيا أيضا ، واحتفلت الكتيبة في السنة الماضية بالذكرى السنوية الـ 55 لاستحداثها.

وأشرف وزير دفاع روسيا الاتحادية أناتولي سيرديوكوف على إقامة استعراض النصر. أما الفريق أول فاليري غيراسيموف الذي

Photoوزير دفاع روسيا الاتحادية أناتولي سيرديوكوف

افتتح بسيارته  المسيرة المهيبة للقوات في الساحة الحمراء فانه قاد وحدات الاستعراض العسكري. وأعقب سيارته موسيقيو الكلية  العسكرية الموسيقية التابعة لوزارة الدفاع الروسية ليمنحوا إيقاعا لسير أطقم الاستعراض والصفوف الراجلة. وتحتفل الكلية العام الجاري بالذكرى اليوبيلية الـ 75 لاستحداثها. وقد تخرج فيها أكثر من 3 آلاف ضابط أصبح الكثير منهم  موسيقيين موهوبين ورؤساء للفرق الموسيقية المعروفة.

مسيرة الصفوف الراجلة للقوات البرية وسلاح الجو وسلاح البحرية وغيرها من الأسلحة

 أتى بعد الموسيقيين دور فوج القوات البرية للمشاركة في الاستعراض العسكري، وتصدر الفوج ممثلون عن اكاديمية الأسلحة المشتركة، وهي مركز التدريب والعلم العسكري للقوات البرية.

القوات البرية

تمثلت وحدات القوات البرية بالاطقم الاستعراضية  التالية :

أولا –  طلاب الجامعة العسكرية التابعة لوزارة الدفاع الروسية. وقد درس وخدم فيها نحو 300 ممن يحملون لقب بطل الاتحاد السوفيتي وروسيا الاتحادية. ومٌنح أثنان منهم هذا اللقب مرتين. ويدرس في الجامعة العسكرية ممثلون عن 13 دولة أجنبية.

ثانيا – طلاب الجامعة العسكرية التقنية. وقد تم استحداث الجامعة عام 1967  بمشاركة المارشال فاسيلي تشويكوف بطل الاتحاد السوفيتي .

سلاح الجو

شارك في الاستعراض العسكري  فوج سلاح الجو الروسي الذي يمثله طلاب جامعة فورونيج للهندسة الجوية.

وسيحتفل سلاح الجو الروسي في 12 أغسطس/آب بذكراه اليوبيلية المئوية . ومنح نحو 200 ألف طيار سوفيتي اوسمة وميداليات، ومنح  ما يزيد عن ألفي طيار لقب بطل الاتحاد السوفيتي ، وبينهم  65 طيارا منحوا هذا اللقب مرتين. أما الطياران ألكسندر بوكريشكين وإيفان كوجيدوب فمنحاه 3 مرات.

سلاح البحرية

شارك في الاستعراض العسكري  فوج من سلاح البحرية الروسية الذي تمثل في الاطقم التالية:

Photo

أولا – طلاب وضباط مركز التدريب والعلم "اكاديمية الأميرال كوزنيتسوف" البحرية،

ثانيا – مشاة البحرية للواء الخاص الـ 336 لقوات السواحل في أسطول البلطيق. ولدى القوات البحرية تاريخ بطولي حقا وتقاليد بحرية وقتالية مجيدة. وهي بحق موضع اعتزاز وحب لدى مواطني روسيا. وقد اجترح رجال مشاة البحرية آيات من البسالة والبطولة في دفاعهم عن المدن أوديسا وسيفاستوبول ونوفوروسيسك ولينينغراد، ولدى الإنزال البحري في منطقة البلطيق واقليم بروسيا الشرقية ومنطقة القطب الشمالي.

الدفاع الجوي

شارك في الاستعراض العسكري فوج من قوات الدفاع الجوي والفضائي التي تم استحداثها عام 2011 بموجب مرسوم رئيس روسيا الاتحادية لتضمن أمن روسيا في مجال الدفاع الجوي والفضائي. و تمثلت قوات الدفاع الجوي والفضائي في الاطقم التالية:

أولا – طلاب اكاديمية موجايسكي الفضائية العسكرية،

ثانيا – طاقم الاستعراض لفرع  اكاديمية موجايسكي الفضائية العسكرية في مدينة ياروسلافل.

قوات الصواريخ الإستراتيجية

شارك في الاستعراض العسكري فوج من قوات الصواريخ الإستراتيجية مثله طلاب أكاديمية بطرس الأكبر العسكرية في سيربوخوف. وفيه جرى إعداد الاختصاصيين لمنظومات الصواريخ المتنقلة  "يارس" و"توبول- إم" التي ستشكل في المستقبل نواة المجموعة الضاربة للقوات النووية الإستراتيجية الروسية. وتقوم وحدات قوات الصواريخ الإستراتيجية بأداء المناوبة القتالية الدائمة.

قوات الإنزال الجوي

شارك في الاستعراض العسكري فوج من قوات الإنزال الجوي التي اعتبرت في كل الأوقات نخبة  للجيش الروسي حيث يسترشد بشعار يقول: " لا أحد ينفذ مهمة كما ننفذها نحن".

قوات السكك الحديد

شاركت في الاستعراض العسكري كتيبة من قوات السكك الحديد يمثلها أفراد  لوائي السكك الحديد الـ 29 و الـ34 اللذين أسهما كثيرا في الانتصار على ألمانيا النازية حيث قام العريف إيفان ليسنيكوف بإيصال أول قطار إلى برلين عبر سكة حديدية قامت قوات السكك الحديد بإعمارها.

قوات الحماية الإشعاعية والكيماوية والبيولوجية وقوات المهندسين والدفاع المدني

شاركت في الاستعراض العسكري كتائب اللواء المتنقل الأول للحماية الإشعاعية والكيماوية والبيولوجية والفوج التاسع للانذار والاستخبارات.

وشارك في الاستعراض العسكري طاقم من لواء "برلين" المستقل للمهندسين الذي يقوده العقيد ألكسندر جورافليوف. ويشهد اللواء حاليا تزويد وحداته بمعدات ومنظومات قيادة حديثة.

وشارك في الاستعراض العسكري طاقم من أكاديمية الدفاع المدني التي قامت بتخريج نحو 15 ألف خبير في مجال أمن الاقتصاد وإدارة الأخطار وحماية السكان والأراضي في  حالات الطوارئ. وتحتفل الأكاديمية العام الجاري بالذكرى العشرين لاستحداثها.

قوات الأمن الداخلي وحرس الحدود

Photo

شارك في الاستعراض العسكري رجال كتيبة فرقة المهام العاجلة التابعة لقوات الامن الداخلي في روسيا. وفي عام 1945 كلفت هذه الفرقة بالذات بأن ترمي عند قاعدة ضريح لينين في الساحة الحمراء رايات وبيارق الجيش النازي المهزوم.

شارك في الاستعراض العسكري طلاب معهد حرس الحدود في موسكو التابع لهيئة الأمن الفيدرالية في روسيا الاتحادية. ويعتبرالمعهد الذي احتفل في فبراير/شباط الماضي بالذكرى الـ 80 لتأسيسه مؤسسة تعليمية  ومركزا تدريبيا يقوم بتخريج الخبراء في شتى التخصصات.

المنطقة العسكرية الغربية

شاركت في الاستعراض العسكري وحدات من المنطقة العسكرية الغربية التي تم استحداثها في إطار  نظام جديد  للبنية العسكرية الادارية لروسيا الاتحادية. وتشمل المنطقة العسكرية حاليا وحدات وتشكيلات كانت تدخل سابقا في قوام منطقتي موسكو ولينينغراد العسكريتين وأسطول البلطيق البحري والأسطول البحري الشمالي  وقيادات سلاح الجو والدفاع الجوي. وترابط قوات المنطقة العسكرية الغربية في اراضي 30 كيانا و3 دوائر فيدرالية لروسيا الاتحادية.

وتضم المكونات البرية للمنطقة العسكرية الغربية جيشين للأسلحة المشتركة  وألوية مدرعة وألوية للمشاة المحمول  وتشكيلات لقوات الصواريخ والمدفعية والدفاع الجوي والإمداد والتموين.

وشارك في الاستعراض العسكري أفراد لواء "تامان" الخامس للمشاة المحمول . ومنح  جندي و 34 ضابطا من مقاتلي  لواء"تامان" لقب بطل الاتحاد السوفييتي لقاء البسالة والبطولة في سنوات الحرب الوطنية العظمى.

كما شارك في الاستعراض العسكري أفراد  لواء "كانتيمير" الرابع للدبابات. وترأس طاقم الاستعراض للواء قائد اللواء العقيد سيرغي كامباروف. ويعتبر هذ التشكيل المدرع اليوم من أحسن التشكيلات في القوات البرية الروسية. ومنح ما يزيد عن 20 ألف مقاتل من  فرقة "كانتيمير" إبان الحرب الوطنية العظمى(1941-1945) أوسمة وميداليات حكومية. وحازت الفرقة على لقب "كانتيمير" لقاء امتيازه في معارك نهر الدون عام 1943.

وشارك في الاستعراض العسكري طاقم الاستعراض للواء المدفعية الـ 288 الذي تشكل في عام 1943. وفي سنوات الحرب الوطنية العظمى شارك اللواء في معارك تاريخية مثل معركة كورسك وعملية "باغراتيون".

وجرت العادة ان ينتهي سير الصفوف الراجلة بصفوف طلبة كلية موسكو العليا للقادة العسكريين. وكان مقر الكلية أولا في الكرملين. لذلك  أطلق الشعب على  طلبة الكلية لقب "طلبة الكرملين". وتقوم الكلية حاليا بتخريج  كوادر الضباط الأكفاء. وبين خريجيها 5 مارشالات و500 جنرال و100 بطل للاتحاد السوفيتي وروسيا. ومنحت الكلية حق الشرف بإقامة حفل تخريج دفعات الضباط في الساحة الحمراء.

الجزء الأول المصور للاستعراض العسكري في الساحة الحمراء بموسكو:

مسيرة الصفوف الراجلة للقوات البرية وسلاح الجو وسلاح البحرية وغيرها من الأسلحة

مسيرة الأرتال الميكانيكية للمعدات الحربية

القوات البرية

شاركت في الاستعراض العسكري المعدات التابعة للقوات البرية وبينها:

Photoتيغر

أولا: تصدر المعدات الحربية رتل من عربات "تيغر" المصفحة التي تزود بها وحدات الاستطلاع. وبوسع العربات اجتياز الاراضي الوعرة والحواجز المائية،

ثانيا: رتل من ناقلات الأفراد المدرعة "بي تي أر – 80"  التي تشكل نواة  للمشاة المحمول  في أية ظروف للمعركة. ويترأس المقدم نيقولاي غوبكين  رتل العربات المدرعة،

ثالثا : تلت ذلك  دبابات "تي – 90" التي نصبت فيها أحدث أنواع الأسلحة المخصصة لتدمير الأهداف البرية والجوية في ميدان المعركة،

رابعا:  رتل من مدافع هاتزر "ماستا" عيار 152 مم الذاتية الحركة. وتخصص المدافع لتدمير بطاريات المدفعية والمنشآت الدفاعية المحصنة.

قوات الدفاع الجوي

شاركت في الاستعراض العسكري المعدات التابعة لقوات الدفاع الجوي والفضائي وبينها:

أولا: منظومات "بوك – أم 2" الذاتية الحركة للدفاع الجوي التي تخصص لتدمير الطائرات والمروحيات والصواريخ التكتيكية والمجنحة بالإضافة الى تدمير الأهداف البرية والبحرية،

ثانيا: منظومات "بانتسير أس – 1" للصواريخ والمدافع المضادة للجو. وتخصص المنظومات لحماية الأهداف المدنية والعسكرية من كل الوسائل الحالية والمستقبلية للهجوم الجوي،

ثالثا: منظومات" أس – 400 تريؤمف" المضادة للجو التي تمتلك مواصفات فنية لا مثيل لها في العالم. وتخصص هذه المنظومات  لتدمير الأهداف الجوية على مدى 400 كم وتدمير الصواريخ الباليستة والأهداف فرط الصوتية.

Photo

قوات الصواريخ

شاركت في الاستعراض العسكري المعدات التابعة لقوات الصواريخ وبينها:

أولا: كتيبية الصواريخ "إسكندر – أم" للاسلحة الذكية. وهي مخصصة لتدمير أهداف برية مثل مراكز القيادة وتحشدات القوات والوسائل  النارية بواسطة صواريخ ذكية. ويمكن نقل المنظومة بشتى وسائل النقل بما فيها الطائرات. وتتميز المنظومة بقدرة عالية على المناورة،

ثانيا: منصات منظومة "توبول – أم" الصاروخية التي تصاحبها عربات "ريس" المصفحة التي بدأ الجيش الروسي بالتزود بها.

 معدات سلاح الجو

حلقت فوق الساحة الحمراء 5 مروحيات "مي - 8  أس" للنقل العسكري التي تحمل أعلاما لروسيا الاتحادية والقوات المسلحة الروسية والقوات البرية وسلاح الجو وسلاح البحرية. وحامت المروحية بسرعة 100 كيلومتر في الساعة وفصلت بعضها عن الآخر مسافة 50 مترا.

وانتهى استعراض النصر بالقطعة الموسيقية المسماة  مارش "وداع المرأة السلافية" التي تحظى بشعبية كبيرة وحب الجميع، والتي يحتفل في العام الجاري بذكرى مرور 100 سنة على تأليفها. وعلى أنغامها مرت الآوركسترا في الساحة الحمراء بخطوات مهيبة.

الجزء الثاني المصور للاستعراض العسكري في الساحة الحمراء بموسكو:

مسيرة الأرتال الميكانيكية للمعدات الحربية

الفيديو الكامل للاستعراض العسكري في الساحة الحمراء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)

comments powered by HyperComments

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح اوبيرا (Opera) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح كروم (Chrome) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح موزيلا (Firefox) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.