المندوب الروسي في مجلس الأمن: توجد مؤشرات إيجابية على الأرض في سورية

روسيا والعالم العربي، اخبار العالم العربي

المندوب الروسي في مجلس الأمن: توجد مؤشرات إيجابية على الأرض في سورية

أعرب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين في مقابلة أجرتها معه قناة "RT" ( روسيا اليوم) الناطقة باللغة الانجليزية بعد اجتماع مجلس الأمن، عن ارتياح روسيا لتبني القرار الخاص بتحديد عدد المراقبين الدوليين في سورية وطبيعة مهمتهم، مشيرا إلى وجود مؤشرات إيجابية على الأرض.

وقال الدبلوماسي الروسي بعد اجتماع مجلس الأمن يوم 21 أبريل/نيسان: "بادرت روسيا بمشروع القرار وخلال 26 ساعة فقط استطعنا تقديمه إلى مجلس الأمن لاتخاذ قرار معقد سياسيا وفنيا، لكن المهم ما سيأتي لاحقا. بالطبع نأمل بأن يصل المراقبون وأن يباشروا عملهم بسرعة. إن التفويض محدد بدقة ومهمة المراقبين واضحة لهم. كما أن المطلوب من الحكومة السورية والمعارضة، من أجل إنجاح المهمة، واضح أيضا. يجب السماح لهم (المراقبين) بالحصول على معلومات موضوعية والتأكد من أنهم يعملون بأمن وسلامة".

وأضاف أن من المهم أيضا أن التفويض ينطلق من قرار مجلس الأمن ويتطابق مع الفهم الذي تم التوصل إليه مع الأمم المتحدة والحكومة السورية. وتابع قائلا: "هناك مؤشرات إيجابية على الأرض فعلى سبيل المثال بعث وزير خارجية سورية اليوم برسالة إلى السيد كوفي عنان قال فيها إن الحكومة السورية نفذت إحدى نقاط خطة كوفي عنان بسحب الآليات الثقيلة والقوات العسكرية من المدن السورية وما حولها، وهذا من أهم نقاط خطة كوفي عنان".

وأشار إلى أن مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سألت عن تمديد التفويض، مؤكدا أن التفويض الحالي يتم العمل فيه لمدة تسعين يوما وسيستمع مجلس الأمن إلى تقرير بشأن التنفيذ كل 15 يوما. واعرب عن أمله بأن يهدأ الوضع عندما تنطلق العملية السياسية للحوار بين الحكومة والمعارضة، لذلك تبقى مسألة النظر في ضرورة تمديد المهمة رهن النتائج.

وقال تشوركين: "ما كان مزعجا بالنسبة إلي التصريحات التي صدرت عن السفيرة رايس وبعض زملائي من الدول الغربية الذين على الرغم من دعمهم للمشروع الروسي واتخاذ القرار، أضاعوا فرصة إرسال رسالة إلى المعارضة وواصلوا انتقاد الحكومة من دون الحديث عما يتوقعونه من المعارضة، على الرغم من أن هذا يدخل ضمن نص القرار الذي وافقوا عليه".

وأضاف: "كل التوقعات المتشائمة والتهديد بخطط متنوعة، كل هذه الأشياء غير بناءة وأعتقد أنها تبعدنا عن تحقيق خطة كوفي عنان وعن جهود مجلس الأمن السياسية، وقد تمهد الأرض لبعض المتطرفين ليعتقدوا أن أفعالهم لها مستقبل وآفاق في أخذ العملية السياسية التي نحاول تحقيقها في سورية". وتابع قائلا: "ندرك أن بعض أعضاء مجلس الأمن وبعض أعضاء المجتمع الدولي المهمين ما زالوا يفكرون بأسلوب المواجهة مع الحكومة السورية، لكن أحد الأحداث المهمة التي حصلت اليوم عبر التصويت الإيجابي يتمثل في أن مجلس الأمن تصرف فيما يخص الأزمة السورية كأداة دولية تتحمل المسؤولية الأساسية في توفير الأمن والسلم العالميين، لذلك فهؤلاء الذين يجتمعون ويتحدثون من مجموعات أصدقاء أو غيرها يجب أن يحترموا قرارات مجلس الأمن وأن يعملوا على إنجاحها".

وأكد أن الحديث عن العقوبات وغض النظر عن ضرورة مشاركة المعارضة في المفاوضات لا يتفقان مع قرار مجلس الأمن الذي اعتمد اليوم، مشيرا إلى ان ذلك لا يساعد على إنجاح مهمة كوفي عنان.

وقال: "نحن نأمل بأن يعدلوا مواقفهم وفقا لخطة كوفي عنان، وأن يفعلوا ما يجب عليهم بالعمل مع المعارضة على وقف العنف وإعطاء فرصة لشعب سورية لتحديد مستقبله ومستقبل بلده".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)

comments powered by HyperComments

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح اوبيرا (Opera) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح كروم (Chrome) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح موزيلا (Firefox) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.