وصول أول دفعة من المتضامين إلى تل أبيب.. ونتانياهو ينصحهم بالتظاهر ضد سورية وايران وحماس

اخبار العالم العربي

شهد مطار بن غوريون الإسرائيلي منذ صباح يوم 15 ابريل/نيسان حالة تأهب أمنية قصوى تمهيداً لوصول مئات المتضامين مع القضية الفلسطينية من النشطاء الأجانب. ويشارك مئات الناشطين الأجانب في رحلة "مرحبا بكم في فلسطين" للتضامن مع القضية الفلسطينية وتنديداً بالإجراءات والسياسات الإسرائيلية.

واستنفرت الأجهزة الأمنية الإسرائيلية قواتها في إطار عملية أطلق عليها "منطقة محمية2"، ونشرت الشرطة نحو 650 عنصراً وعشرات من رجال مصلحة السجون وحراس وحدة "عوز" التابعة لوزارة الداخلية لمنع النشطاء من الدخول.

وأكد وزير الأمن الداخلي في اسرائيل أن الاستعدادات لمواجهة رحلة التضامن الجوية مع الفلسطينيين تهدف الى الدفاع عن سيادة الدولة. وقال ان المشاركين في الرحلة ينكرون حق اسرائيل في الوجود، مشيرا الى ان اسرائيل تبدي التسامح مع متظاهرين شريطة عدم قيامهم بأعمال فوضوية ومخلة بالنظام العام.

وأفاد موقع "صوت اسرائيل" بوصول 9 من النشطاء المتضامنين مع الفلسطينيين في عدة رحلات جوية، وتمت احالتهم الى الجهات الامنية المختصة لاجراء التحقيق معهم. وكانت شركات طيران ألمانية وفرنسية وبريطانية قد ألغت تذاكر طيران لنشطاء السلام بناء على طلب إسرائيل. وقال ناطق باسم القافلة الفرنسية إن مائة مسافر من فرنسا كانوا ينوون السفر إلى إسرائيل عن طريق فرنكفورت وميونخ تلقوا بلاغات بإلغاء الرحلات من شركة لوفتنهانزا الألمانية. وكانت الشركة قد وجهت رسائل عبر البريد الإلكتروني إلى النشطاء وأبلغتهم أنها لن تسمح لهم بالطيران، وأنها لن تعيد لهم ثمن التذاكر بسبب الإلغاء.

وأعرب وزير الأمن الداخلي في اسرائيل عن ارتياحه لتعاون شركات الطيران الأجنبية مع إسرائيل على هذا الصعيد، كونها قد سحبت تذاكر السفر عن المئات من هؤلاء النشطاء. أما المتضامنون الذين سيتمكنون رغم ذلك من الوصول إلى مطار بن غوريون فسيجري تسليمهم لدى هبوطهم رسالة إسرائيلية رسمية، تدعوهم إلى الإسهام في حل مشاكل حقوق الإنسان الحقيقية القائمة في المنطقة، مثل المذابح التي يرتكبها النظام السوري بحق مواطنيه والقمع العنيف للمواطنين في إيران.

نتانياهو مخاطبا النشطاء: تظاهروا ضد سورية وايران وحماس بدلا من اسرائيل

ذكرت وسائل اعلام أن سلطات الأمن الإسرائيلية تنوي توزيع رسالة من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، إلى النشطاء الأجانب المتضامين فور وصولهم إلى تل أبيب، يدعوهم عبرها إلى التظاهر ضد سورية وإيران وحماس بدلا من إسرائيل.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إن رسالة نتانياهو خاطبت كل ناشط واشادت باختياره "إسرائيل على أنها القضية التي تحظى بهمومك الانسانية ولكننا نعلم علم اليقين أن هناك الكثير من القضايا الهامّة الأخرى التي تستحقّ ذلك.. كان بإمكانك أن تختار استنكار الوحشية التي يمارسها النظام السوري ضد شعبه يوماً بعد يوم ممّا أدى إلى مقتل الآلاف من المدنيين الأبرياء، وكان بإمكانك أن تختار استنكار الحملات الهمجية التي يقوم بها النظام الايراني ضد مظاهر المعارضة ودعمه للإرهاب في كل أنحاء العالم".

وتابعت الرسالة "كان بإمكانك أن تختار استنكار حكم حماس في غزة حيث ترتكب المنظمات الارهابية جريمة حرب مزدوجة من خلال اطلاق الصواريخ على مدنيين اسرائيليين والإختباء وراء ظهور المدنيين الفلسطينيين". وأضافت "لكن، بدلاً من كل ذلك، اخترتَ أن تحتجّ ضد اسرائيل وهي الديمقراطية الوحيدة بالشرق الأوسط حيث تتمتّع النساء بالمساواة، والصحافة تنتقد الحكومة بشكل حرّ، وتعمل منظمات تدافع عن حقوق الانسان، وتتم حماية حرية العبادة للجميع وتعيش الأقليات بلا مخاوف". وخلصت الرسالة إلى أنه "لذلك نقترح أن تحلّ أولاً المشاكل الحقيقية التي تعاني منها المنطقة وبعد ذلك عُد الينا وأشركنا بتجربتك.. نتمنّى لك رحلة ممتعة".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)

comments powered by HyperComments

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح اوبيرا (Opera) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح كروم (Chrome) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح موزيلا (Firefox) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.