علماء أستراليون: النباتات تتحدث

منوعات

RT

أجرى علماء من جامعة غرب أستراليا بحوثا على النباتات خلصت نتائجها الى انها قادرة على التواصل بواسطة مواد كيميائية وبأصوات كذلك. وبحسب الدراسة فإن جذور النباتات تصدر أصواتاً من جذورها أشبه بصوت النقير.

كثيراً ما نسمع ونروي حكايات قديمة وقصص شعبية تتحدث فيها الطيور والحيوانات والنباتات، تتبادل فيما بينما الآراء وتقدم لبعضها البعض النصائح. لكن ربما لا يدور في ذهن أي منا ان النباتات قادرة بالفعل على الحديث مع بعضها البعض، وهو ما أثبتته البحوث التي  أجراها علماء في استراليا.

وطبقا للبحوث التي اجراها علماء من جامعة غرب أستراليا فإن النباتات قادرة على التواصل بواسطة مواد كيميائية وبأصوات كذلك، اذ يؤكد العلماء ان الأمر حقيقة وليس مجرد خيال علمي خصب.

ووفقاً لما قالته العالمة مونيكا غاليانو ان "الجميع يعلم ان النباتات تتفاعل مع الضوء، وبتنا نعلم الآن انها تستخدم مواد كيميائية تتطاير للتواصل مع بعضها البعض، كما هي الحال عند تعرضها لخطر اقتراب أكلة الأعشاب على سبيل المثال"، بحسب موقع "العرب أونلاين."

كما يؤكد العلماء المشرفون على البحث ان النباتات بما فيها الصغيرة تصدر أصواتاً للتفاعل في محيطها يشبه الى حد كبير أصوات النقر، وهي نابعة من جذور هذه النباتات. وفي سياق البحث ثبت ايضاً ان النباتات التي توضع في الماء تميل جذورها الى مصدر الأصوات.

ويرجح العلماء الأستراليون انه "بالإضافة إلى أشكال رد الفعل الحسية المختلفة المعرفة، فمن المحتمل ان الحساسية تجاه الصوت والإرتجاجات تلعب دوراً مهاً في حياة النبات".اذ استطاع الانسان ان يكتشف ان النباتات تتحدث فيما بينها، فهل يدفعه فضوله في يوم من الأيام لفك طلاسم هذه اللغة، لمعرفة عمّ تتحدث ؟

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)

comments powered by HyperComments