الخارجية الروسية: تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا يتضمن اي شيء جديد

اخبار العالم

الخارجية الروسية: تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا يتضمن اي شيء جديد AP
الخارجية الروسية: تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا يتضمن اي شيء جديد

ذكرت وزارة الخارجية الروسية في تعليق نشر يوم الاربعاء 9 نوفمبر/تشرين الثاني ان موسكو بدأت بدراسة تقرير يوكيا امانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول البرنامج النووي الايراني، وحسب التقديرات الاولية للوزارة لا يتضمن التقرير اية معلومات جديدة.

وجاء في تعليق الخارجية انه تم في التقرير "جمع وقائع معروفة مع اضفاء صبغة سياسية عليها بشكل متعمد. وفي ظل عدم وجود ادلة مقنعة يلجأ اصحاب التقرير الى الافصاح عن فرضيات وشبهات والتلاعب بالوقائع بهدف تكوين الانطباع بانه يوجد في البرنامج النووي الايراني عنصر عسكري. ويتعذر وصف مثل هذا الموقف بانه محترف وغير متحيز".

واشارت الخارجية الروسية الى ان كل ذلك "يعيد الى الاذهان الادعاءات بوجود اسلحة الدمار الشامل لدى نظام صدام حسين، مع انه يبدو ان تلك الحالة كان يجب استخلاص العبر منها من اجل تلافي تقصير كهذا من جديد".

وقالت الوزارة في تعليقها ان "ما اثار اهتماما أكبر لدينا هو النقاط الجديدة بالفعل التي وردت في التقرير والتي تؤكد استعداد طهران للبدء فورا بتوضيح كافة المسائل المتعلقة "ببحوثها المفترضة" في حوار مباشر مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية". واضافت انه "يدل على ذلك، على وجه التحديد، زيارة هيرمان ناكارتس مساعد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في 14 - 19 اغسطس/اب الماضي لعدد من المنشآت النووية الايرانية التي لم تسمح ايران لموظفي الوكالة بتفقدها سابقا. وتم تأكيد الاستعداد لبدء التعاون مع الوكالة في هذا المجال في رسالة فريدون عباسي رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية الى يوكيا امانو والتي بعث بها يوم 30 اكتوبر/تشرين الاول. فلماذا تجاهلت الوكالة هذا الاقتراح؟ ربما كان هدفها المقرر مسبقا اتهام الايرانيين بدلا من منحهم الفرصة للرد على الاسئلة المطروحة".

واعربت الخارجية عن قلقها من ان التقرير "يستغل لتقويض جهود المجتمع الدولي لتسوية الوضع حول الملف الايراني بالطرق السياسية والدبلوماسية بأسرع ما يمكن. ومن شأن التطورات اللاحقة للوضع ان تتجه نحو مواجهة خطيرة. ونرى في ذلك ايضا محاولة لتسديد ضربة الى المبادرات الروسية الرامية الى المساهمة في حل القضية على مراحل وبشكل مشترك".

واكدت الوزارة: "وفي الوضع المعقد الراهن سنواصل باصرار المواقف التي تشكل بديلا بناء لسياسة الضغط والمواجهة".

روسيا تعارض تنفيذ عملية حربية ضد إيران

صرح سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي لوكالة "ايتار – تاس" الروسية للانباء يوم 9 نوفمبر/تشرين الثاني ان الاستخدام غير الشرعي للقوة ضد إيران سيؤدي الى عواقب يصعب التكهن فيها بالنسبة للامن الدولي.

وقال:" يعتبر اي استخدام للقوة مسموحا به بشرط الدفاع عن النفس او بناءً على قرار صادر عن مجلس الامن الدولي. ولم يتخذ مجلس الامن الدولي اي قرار بهذا الشأن. ولا نرى اية مقدمات لاتخاذ قرار كهذا مستقبلا".

واضاف ريابكوف قائلا:" فيما يتعلق بعواقب الاستخدام المحتمل غير الشرعي للقوة فانه قد يتسبب في وقوع عواقب خطيرة يصعب التكهن فيها بالنسبة للامن الدولي، ضمنا في المنطقة غير الهادئة والقابلة للانفجار".

واشار ريابكوف قائلا:" سيتشكل رد فعلنا  انطلاقا من التقييمات الاساسية لفهم ما يجري ، علما اننا لا يمكن ان نرد على شيء غير موجود الان ونأمل بالا يحدث. ونعول هنا على سيادة العاقل ، وهذا ما نأمل به كثيرا ، وندعوا كل الشركاء الى ذلك".

 عقوبات احادية الجانب يمكن ان تُبعد الحل الدبلوماسي للمشكلة

وأعلن ريابكوف ان روسيا  تعارض تشديد العقوبات المفروضة على إيران وستقنع الشركاء بان هذه السياسة  لا مستقل لها.

وقال :" لم يطرح احد في مجلس الامن الدولي اي مشروع قرار بهذا الشأن. ولا ننوي مناقشة  اوضاع افتراضية ، لكن من المعروف ان روسيا تعارض تشديد العقوبات ضد إيران". واضاف قائلا:" لا نرى نتائج لسياسة العقوبات ، اذ ان اصحابها ودعاتها يؤكدون دوما ان هدف فرض العقوبات هو المساعدة في ايجاد حل دبلوماسي. بينما لا يقترب مثل هذا الحل الدبلوماسي للاسف بل يبتعد بقدر ما تفرض بعض الدول العقوبات احادية الجانب. وبالتالي فان تلك العقوبات  تجلب نتائج  معاكسة لما يعلن عنه.  ويعتبر ذلك واحدا من الاسباب الذي يجعلنا نعارض فرض المزيد من العقوبات".

ومضى قائلا:" نحن على اتصال دائم مع الشركاء الاعضاء في اللجنة السداسية ( 5 اعضاء دائمين في مجلس الامن الدولي وألمانيا) ومع انصار فرض العقوبات الذين لا يعتبرون اعضاءً في السداسي ونبين لهم ضرر وعدم صلاحية تلك السياسة التي لا تحل المشكلة بل تزيد من حدتها. واذا كان هناك مرض فيجب معالجة اسبابه وليس ازالة أعراضه. وللاسف فان العقوبات عبارة عن سبل سطحية لا تطال اصل المشكلة ولا تؤدي الى علاج المرض". واستطرد ريابكوف قائلا:"  نأمل بان توصف رؤيانا للوضع  بانها موضوعية باعتبارها منطلقا لتصحيح سياسة فرض العقوبات الخالية من اي مستقبل التي تتبعها بعض الدول ذات النفوذ".

خبير سياسي: الوكالة الدولية للطاقة الذرية مسيسة الى حد كبير

وفي هذا السياق قال مارك بروزونسكي الخبير في السياسة الخارجية الأمريكية وقضايا الشرق الأوسط في حديث لقناة "روسيا اليوم" ردا على سؤال حول رأيه في الموقف الروسي من تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان الولايات المتحدة قامت بتسييس الوكالة بدرجة كبيرة. وقد تم ابعاد محمد البرادعي المدير العام السابق للوكالة حينما حاول التصدي لهذا التسييس. واشار الى ان واشنطن كانت تقف وراء انتخاب يوكيا امانو لهذا المنصب.

مارك بروزونسكي الخبير في السياسة الخارجية الأمريكية وقضايا الشرق الأوسط

واعتبر استاذ العلاقات الدولية في الجامعة الامريكية الدكتور ادموند غريب في حديث مع "روسيا اليوم" من واشنطن انه "في حال استمرار روسيا بتبني موقفها الذي عبرت عنه فان ذلك سيترك آثارا سلبية لدى الدول الغربية التي عبرت بعض اوساطها عن خيبة املها من الموقف الروسي الذي اكد ان النقرير حول الملف الايراني النووي زاد من حدة التوتر بدلا من ايجاد حلول سلمية ودبلوماسية للازمة".

ادموند غريب

من جانبه رجح الخبير السياسي الإسرائيلي يوسي نيشر أن تقوم الدول الكبرى بتشديد العقوبات على إيران بعد صدور تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول مشروع إيران النووي.

وأشار نيشر إلى خلاف في إسرائيل حول توجيه ضربة عسكرية إسرائيلية للمنشآت النووية الإيرانية.

يوسي نيشر

المصدر: موقع الخارجية الروسية على الانترنت، وكالة "إيتار – تاس" + "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)

comments powered by HyperComments

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح اوبيرا (Opera) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح كروم (Chrome) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح موزيلا (Firefox) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.