اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

حفل بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطينيحفل بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني

أقيم في المعهد الدبلوماسي التابع لوزارة الخارجية الروسية في موسكو أمس الخميس حفل بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، ألقى فيه نائب وزير الخارجية الروسي الكسندر ياكوفينكو خطابا نيابة عن الرئيس فلاديمير بوتين.

قيم في المعهد الدبلوماسي التابع لوزارة الخارجية الروسية في موسكو أمس الخميس حفل بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، ألقى فيه نائب وزير الخارجية الروسي الكسندر ياكوفينكو خطابا نيابة عن الرئيس فلاديمير بوتين.

بدعوة من وزارة الخارجية الروسية وتحت رعاية المركز الاعلامي للامم المتحدة وسفارة فلسطين وبعثة جامعة الدول العربية اقيم في موسكو حفل مهيب مكرس لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وذلك في مقر الاكاديمية الدبلوماسية التابعة لوزارة الخارجية الروسية.

وتحتفل الاوساط الاجتماعية الدولية بيوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، إحياءا لذكرى صدور قرار الجمعية العمومية للامم رقم 181 الصادر عام 1947، والذي ينص على اقامة دولتين يهودية وفلسطينة. ويذكر أن الفعاليات المكرسة للتضامن مع الشعب الفلسطيني ستجري كذلك في المؤسسات المركزية للامم المتحدة وفي فروعها في جينيف وفيينا.

وقد  وجه الرئيس بوتن رسالة  تحية الى الشعب الفلسطيني القاها نيابة عنه نائب وزير الخارجية الروسي، شدد فيها على ضرورة إيجاد سلام عادل وشامل يضمن إقامة دولة فلسطينية، حين أفاد :

"يسعدني ان اهنئكم واهنىء جميع الفلسطينيين بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، في هذا اليوم اريد ان اعرب عن ثقتي بانه سوف تتحقق الامال الفلسطينية في تشكيل دولتهم المستقلة على الارض الفلسطينية، بجوار اسرائيل في سلام وامان. وانا على ثقة بان الطريق الى هذا الهدف سيكون من خلال توحيد الصف الفلسطيني، وروسيا بصفتها عضوا في الرباعية الدولية وفي اللجنة الثنائية فسوف تتابع بشكل فعال نشاطها لتحقيق الاستقرار في هذه المنطقة، على اساس القرارات الدولية" .

وعلق أحد المشاركيين المدعو عبد الله عيسى في على القرار المذكور بانه " من اكثر قرارات الامم المتحدة عدالة فهو يؤرخ مأساة عدد هائل من اللاجئين الفلسطينيين، وكان للاتحاد السوفيتي دور فاعل في تلك الاونة باشتقاق هذا القرار وبانجازه وبالعمل على جعله يوما عالميا، واليوم نشهد بان روسيا ايضا تقف ذات الموقف بانه لا يمكن حل القضية الفلسطينية الا على اساس عادل وشامل".

يجري الاحتفال بهذه المناسبة في روسيا تعبيرا عن مدى قوة الصداقة الروسية الفسطينية، ودعم روسيا للقرارات الدولية الصادرة بهذا الشأن .

وأكد العقيد البحري اندريه فيتالفيج على التأييد الروسي للفلسطينيين عبر قوله: "اريد عن اعرب عن تضامن الشعب الروسي مع الشعب الفلسطيني الذي يحاول ان يحصل على دولته المستقلة حسب قرارات الامم المتحدة، ونتمنى ان يعم السلامعلى هذه الارض المقدسة، والاتحاد السوفيتي ساعد الشعب الفلسطيني سابقا وتستمر روسيا في مساعدتها للشعب الفلسطيني.

comments powered by HyperComments