الحرب العالمية الثانية

في ذكرى النصر في الحرب العالمية الثانية

الحرب العالمية الثانية
الحرب العالمية الثانية

مقدمات الحرب

بدء الحرب

احتلال الدنمارك والنرويج

الجيش الالماني يدخل باريس

قصف بريطانيا

ضم دول البلطيق ومنطقة بسارابيا الى الاتحاد السوفيتي

المواجهة  في إفريقيا

المعركة من اجل فرض السيطرة على منطقة المحيط الاطلسي

الولايات المتحدة تقرر مساعدة الحلفاء

توسع التحالف الموالي لألمانيا

احتلال منطقة البلقان واليونان

العمليات الحربية في العراق وسوريا والاحتلال السوفيتي البريطاني لإيران

اليابانيون يحتلون جنوب شرق آسيا وتايلند والمستعمرات الفرنسية

بيرل هاربر ودخول الولايات المتحدة في الحرب العالمية الثانية

حرب ألمانيا النازية ضد الاتحاد السوفيتي

الحرب مع اليابان وانتهاء الحرب العالمية الثانية

بدأت الحرب العالمية الثانية في 1 سبتمبر/ايلول عام 1939 باعتداء ألمانيا على بولندا وانتهت في 2 سبتمبر/أيلول عام 1945 بانهزام اليابان. وانخرطت في الحرب 62 دولة شاركت 32 بلدا منها في العمليات الحربية. وجرت العمليات الحربية على اراضي 40 دولة. وأسفرت الحرب عن مقتل 50 – 70 مليون شخص بحسب التقديرات المختلفة.
وجاء اكبر نزاع مسلح في تاريخ البشرية نتيجة للمواجهة بين تحالفين عالميين. دخلت في احدهما ألمانيا وإيطاليا واليابان التي وقعت في سبتمبر/أيلول عام 1940 الاتفاقية الثلاثية. اما التحالف المعارض لها فبدأ في التشكل صيف عام 1941 حين اتفق كل من الاتحاد السوفيتي وبريطانيا وألمانيا على خوض العمليات المشتركة في الحرب ضد ألمانيا. وازداد فيما بعد عدد الدول المشاركة في هذا التحالف وبلغ في نهاية الحرب 53 دولة. ( المزيد من التفاصيل حول التحالف السوفيتي البريطاني والامريكي ابان الحرب العالمية الثانية في موقعنا)

مقدمات الحرب

في عام 1933 صعد الى السلطة في ألمانيا حزب العمل القومي الاشتراكي الذي ترأسه أدولف هتلر. وبدأت البلاد تخالف شروط معاهدة فيرساي التي فرضت بعض القيود على ألمانيا الخاسرة في الحرب العالمية الاولى. وقامت المانيا بصورة خاصة باستئناف التجنيد في الجيش النظامي وتصنيع الاسلحة والآليات الحربية. واحتلت القوات الألمانية عام 1936 منطقة الرين الخالية من السلاح.
بدورها مارست إيطاليا ايضا سياسة خارجية عدوانية واحتلت اثيوبيا  عام 1936 والبانيا عام 1939.

وقد وقعت المانيا واليابان عام 1936 اتفاقية مكافحة الشيوعية التي انضمت اليها إيطاليا عام 1937 والمجر واسبانيا عام 1939.
وفي مارس/آذار عام 1938 ضمت ألمانيا النمسا ثم احتلت   عام  1938 اقليم سوديت في تشيكوسلوفاكيا  بموجب اتفاقية ميونخ، ثم احتلت تشيكوسلوفاكيا  كلها

عام 1939 في خرق لشروط هذه الاتفاقية.
لم تحاول بريطانيا وفرنسا معارضة اعمال ألمانيا بشكل جدي الى ان خرق هتلر لشروط اتفاقية ميونخ. وبعد احتلال تشيكوسلوفاكيا قدمت كل من لندن وباريس ضمانات حماية عسكرية لبولندا وذلك في حال تعرضها للهجوم الالماني. كما تلقت كل من رومانيا واليونان فيما بعد مثل هذه الضمانات.
كانت المانيا تصر على ان تحصل حق الترانزيت البري والبحري عبر اراضي بولندا وهي قطعة ارض بشكل طولي تربط المانيا بقسمها الشرقي بأوروبا الشرقية. كما طلبت من بولندا استعادة مدينة دانزيغ. اما بولندا التي قد وقعت اتفاقيتي السلام مع بريطانيا وفرنسا فرفضت تقديم تنازلات.

بدء الحرب

يعتبر يوم 1 سبتمبر/ايلول علم 1939  تأريخا رسميا لبداية الحرب حين غزا الجيش الالماني بولندا. وفي اعقاب ذلك اعلنت كل من بريطانيا وفرنسا واستراليا ونيوزيلندا وكندا ونيوفوندلند  واتحاد جنوب إفريقيا والنيبال الحرب على ألمانيا. لكن هذه الدول لم تبدأ العمليات الحربية البرية.  اما العمليات الحربية في البحر فبدأت على إثر اعلان الحرب عمليا حين قامت غواصة ألمانية يوم 3 سبتمبر باغراق سفينة ركاب بريطانية. ويجب القول ان الغواصات الالمانية كانت على مدى السنوات الاولى للحرب تلجأ كثيرا الى شن الهجمات على السفن التجارية البريطانية، الامر الذي ادى الى فقدان الاسطول التجاري البريطاني  بحلول صيف عام 1941 لثلث تعداده.
تقدمت القوات الالمانية في بولندا بوتائر عالية جدا ، مما ادى الى هروب حكومة بولندا وقيادتها العسكرية من البلاد بحلول 17 سبتمبر/ايلول. اما الجيش السوفيتي فدخل اراضي بولندا الشرقية بهدف حماية الشعبين البيلوروسي والاوكراني القاطنين  في هذه الاراضي من العدوان الالماني. وقامت في تلك الاقاليم السلطة السوفيتية. وبموجب الاتفاقات السوفيتية الالمانية  تم رسم

خط فصل بين القوات السوفيتية والالمانية، الامر الذي ادى الى تقسيم بولندا بين ألمانيا والاتحاد السوفيتي.

لا يصف التاريخ السوفيتي والروسي الحرب غير المعلنة في منطقة خالخين غول بانها جزء من الحرب العالمية الثانية - شانها شأن الحرب السوفيتية الفنلندية. لكن  تباينت الاراء في هذا الموضوع في خارج روسيا. ويرى بعض المؤرخين  بصورة خاصة ان الحرب السوفيتية الفلندية هي عملية هجومية للاتحاد السوفيتي  في اطار الحرب العالمية الثانية.

احتلال الدنمارك والنرويج

اعلنت كل من الدنمارك والنرويج حياديتهما بعد بدء الحرب العالمية. فيما خشيت المانيا  التي كانت تخطط لغزو فرنسا، خشيت ان تقوم بريطانيا وفرنسا باستخدام هاتين الدولتين  بمثابة رأس جسر للهجوم عليها. ناهيك ان احتلال النرويج  سيتيح لألمانيا امكانية الوصول الى البحر الشمالي الذي كان الاسطول البريطاني يحكم الحصار عليه بعد انتهاء الحرب العالمية الاولى.
غزت القوات الالمانية  النرويج والدانمرك في 9 ابريل/نيسان عام  1940. وقامت الانزالت البحرية والجوية الالمانية بتدمير القوات الجوية الدنماركية خلال  بضعة ساعات . واضطر الملك الدنماركي كرستيان العاشر الى توقيع اتفاقية الاستسلام .

اما في النرويج فاحتل الالمان الموانئ النرويجية الرئيسية. وفي الفترة ما بين 14 و17 ابريل/نيسان قام الحليفان البريطاني والفرنسي بالانزال البحري على الساحل النرويجي الذي بدأ في خوض العمليات الحربية، لكن لم يحقق نجاحا . واضطر الحليفان الى سحب قواتهما من النرويج. وفي يوليو/حزيران استسلمت آخر وحدات الجيش النرويجي واصبحت النرويج تحت ادارة سلطة الاحتلال الالماني.
في 10 مايو/آيار عام 1940 غزت ألمانيا بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ. فتوجهت الجيوش البريطانية الفرنسية الى بلجيكا، لكنها لم تقم بمساعدة الهولنديين. واستسلمت هولندا في 15 مايو/آيار وأعقبتها بلجيكا في 28 مايو/آيار.

الجيش الالماني يدخل باريس

مني الفرنسيون في يونيو/حزيران بالهزيمة تلو الاخرى. و تشتتت دفاعاتهم وقامت القيادة الفرنسية بسحب قواتها نحو الجنوب بشكل عاجل.
وأعلنت ايطاليا في 10 يونيو/حزيران الحرب على بريطانيا وفرنسا. ودخلت القوات الايطالية مناطق فرنسا الجنوبية. وغادرت الحكومة الفرنسية في اليوم نفسه باريس التي  دخلت اليها 14 يونيو/حزيران القوات الألمانية بدون ان تواجه اية مقاومة. وتم تشكيل حكومة فرنسية جديدة يترأسها المارشال بيتان الذي  وجه طلبا بعقد اتفاقية الهدنة مع ألمانيا. غير ان الجنرال الفرنسي شارل ديغول الذي هرب الى لندن دعا الفرنسيين الى متابعة المقاومة.
وفي يوم 22 يونيو/حزيران عام 1940  تم في مدينة كومبيان توقيع اتفاقية الهدنة الألمانية الفرنسية التي وافقت فرنسا بموجبها على احتلال القسم الاكبر من اراضيها. وقام في المنطقة الخالية من القوات الالمانية نظام بيتان او "فيشي" الاستبدادي الموالي لألمانيا.

قصف بريطانيا

لجأت ألمانيا النازية من اول ايام الحرب الى قصف الاهداف المدنية. فيما أمرت الحكومة البريطانية قواتها الجوية بالالتزام الدقيق بالقواعد الدولية التي تحظر

الهجوم على البنية التحتية المدنية الواقعة خارج منطقة العمليات الحربية. لكنها اضطرت الى التخلي عن هذا الامر في 15 مايو/آيار عام ،1940 اي في اليوم التالي للقصف الجوي الذي حققته القوات الجوية الالمانية على مدينة روتردام.

 في 24 اغسطس/آب عام 1940 وجه الطيران الالماني اول ضربة جوية الى لندن اعقبها التبادل في قصف المدن. واستهدفت لدى ذلك بالدرجة الاولى الاحياء الصناعية. في فبراير/شباط عام 1942 اوقفت القوات الجوية البريطانية القصف الاستراتيجي الدقيق وانتقلت الى تكتيك القصف الشامل الذي كان يهدف الى التأثير على معنويات السكان المدنيين، علما انه لم تستهدف مصانع الاسلحة والموانئ بل الاحياء السكنية بالدرجة الاولى.

ضم دول البلطيق ومنطقة بسارابيا الى الاتحاد السوفيتي

عقدت كل من استونيا ولاتفيا ولتوانيا في خريف عام 1939 معاهدات التعاون مع الاتحاد السوفيتي التي رابطت بموجبها القواعد العسكرية السوفيتية في اراضيها. ووجه الاتحاد السوفيتي في 17 يونيو/حزيران عام 1940 الانذار الاخير الى دول البلطيق  وطالب منها اقالة الحكومات غير الصديقة للاتحاد السوفيتي والموافقة على ادخال التشكيلات الاضافية للقوات السوفيتية الى اراضيها. وجرت في منتصف يوليو/تموزعام 1940 في كل من استونيا ولاتفيا وليتوانيا الانتخابات البرلمانية فوجهت البرلمانات الجديدة في تلك الدول طلبا بالانضمام الى الاتحاد السوفيتي. وفي اغسطس/آب عام 1940 تم تشكيل جمهوريات سوفيتية اشتراكية في لتوانيا ولاتفيا واستونيا.
في 27 يونيو/حزيران عام 1940 وجهت حكومة الاتحاد السوفيتي الى حكومة رومانيا مذكرة الانذار الاخير التي تطالب فيها استعادة بسارابيا بصفتها اقليما كان يخضع للامبراطورية الروسية منذ مطلع القرن التاسع عشر. وقامت رومانيا بضم هذا الاقليم لضعف روسيا السوفيتية. كما طالب الاتحاد السوفيتي بضم منطقة بوكوفينا الشمالية التي لم تكن جزءا من الامبراطورية الروسية بل يقطنها اساسا الشعب الاوكراني. فوافقت رومانيا على تلبية هذه المطالب. وقامت جمهورية مولدافيا السوفيتية الاشتراكية  في هذه الاراضي يوم 2 اغسطس/آب عام 1940.

المواجهة  في إفريقيا

بعد دخول إيطاليا في الحرب بدأت القوات الايطالية عملياتها الحربية من اجل فرض السيطرة على منطقة البحر الابيض المتوسط وشمال وشرق إفريقيا.


وجهت القوات الجوية الايطالية في مطلع يونيو/حزيران  ضربة الى القواعد الحربية البريطانية في مالطا وكينيا. وقامت القوات الايطالية في شهر يوليو/تموز بغزو مستعمرتي كينيا والسودان البريطانيتين ، منطلقة من  اراضي اثيوبيا والصومال. وفي مطلع شهر اغسطس غزت القوات الايطالية الصومال. فاضطرت القوات البريطانية والافريقية الجنوبية الى الانسحاب الى عدن عبر مضيق باب المندب.
باشرت القوات المسلحة البريطانية بالتعاون مع وحدات منظمة "فرنسا المحاربة" التي شكلها الجنرال ديغول باشرت بمكافحة قوات فيشي الموالية لالمانيا من اجل احكام السيطرة على المستوطنات الفرنسية. وتمكنت في آخر المطاف من فرض سيطرتها الكاملة على المستوطنات الفرنسية كلها عمليا في منطقة افريقيا الاستوائية. وذلك بالرغم من ان القوات البريطانية الفرنسية منيت  في شهر سبتمبر/ايلول بهزيمة على ايدي قوات فيشي في السنغال. لكنها نجحت في  شهر نوفمبر /تشرين الثاني في احتلال الغابون.
في شهر سبتمبر/ايلول  اعتدى الايطاليون على مصر البريطانية منطلقين من اراضي ليبيا فانسحب البريطانيون الى مرسى مطروح. ثم قررت ايطاليا غزو اليونان بهدف تحسين وضعها في إفريقيا. فطالبت الحكومة اليونانية بالسماح بمرور قواتها الى اراضيها عبر الاراضي اليونانية. . وبعد رفض الحكومة اليونانية تنفيذ هذا المطلب بدأت إيطاليا في احتلال اراضي اليونان. لكن الجيش اليوناني انتقل يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني الى الهجوم المضاد وقام بتحرير اراضيه تماما و دخل ألبانيا.
انتقلت القوات البريطانية في شهر ديسمبر/كانون الاول عام 1940 الى الهجوم في مصر فاحتلت في يناير/كانون الثاني عام 1941 برقة وبلغت في فبراير/شباط منطقة العقيلة في ليبيا.
وقام البريطانيون بغزو إريتريا منطلقين من السودان. وفي فبراير/ شباط تسربت الوحدات البريطانية من كينيا الى الصومال الايطالية وغزت أثيوبيا. وانضمت الى البريطانيين وحدات من قوات الانصار الاثيوبيين. اندحر الايطاليون برا وبحرا. فاضطر الدكتاتور الايطالي موسوليني الى طلب المساعدة من هتلر. الذي وجه جيش الجنرال رومل الى ليبيا.

شن الجنرال الالماني إرفين رومل في ربيع عام 1941 هجوما على الانجليز  الذين تكبدوا خسائر فادحة في القوة البشرية والآليات الحربية  واضطروا الى الانسحاب. وفي اكتوبر/تشسرين الاول عام 1942 وقعت معركة العلمين التي تمخضت عن هزيمة القوات الالمانية وانتقال القوات الريطانية الى الهجوم المضاد وتحرير مصر وبرقة من الالمان. وفي 13 مايو/آيار عام 1943 استسلمت القوات الالمانية الايطالية، الامر الذي افشل خطط القيادة الالمانية في احكام الحصار على قناة السويس وفرض السيطرة على  نفط منطقة الشرق الاوسط..  بعد هزيمة القوات الالمانية الأيطالية في شمال أفريقيا اصبح انزال القوات البريطانية الامريكية في ايطاليا امر لا مفر منه. وقد ادى اندحار القوات الايطالية في إفريقيا الى ازدياد نزعة الهزيمة في ايطاليا والاطاحة بنظام موسوليني وخروج ايطاليا من الحرب.
فيما استمرت المعارك من اجل الاستحواذ على  مستعمرة مدغشقر الفرنسية المسيطر عليها من قبل ادارة فيشي. وقد ظهر خطر استخدام الغواصات الالمانية للمستعمرة بمثابة قاعدة للعمليات الحربية في المحيط الهندي. وفي 5 مايو/آيار تم انزال القوات البريطانية والافريقية الجنوبية  في الجزيرة، مما اضطر القوات الفرنسية الى الاستسلام بعد قيامها بمقاومة عنيدة. فانتقلت جزيرة مدغشقر الى ادارة "فرنسا الحرة".
في 8 نوفمبر/تشرين الثاني  عام 1942 بدأ انزال القوات البريطانية الامريكية في شمال افريقيا. لكن العمل البطئ لقيادة الحلفاء مكن القوات الالمانية من اعادة التحشد واحتلال القسم الاكبر من تونس وايقاف الحلفاء بحلول 30 نوفمبر/تشرين الثاني عام 1942.

المعركة من اجل فرض السيطرة على منطقة المحيط الاطلسي

اكتسبت المعارك البحرية اهمية خاصة في الحرب العالمية الثانية. ومن اهمها المعركة التي خاضها اعضاء التحالف المضاد لهتلر ضد ألمانيا وايطاليا، من اجل فرض السيطرة على منطقة المحيط الاطلسي والبحار المتاخمة له. وكانت الغواصات الالمانية تعمل في عرض المحيط الاطلسي كله، بما في ذلك بالقرب من ساحل افريقيا وامريكا الجنوبية محاولة احباط المواصلات الامريكية البريطانية.
وفي الفترة ما بين خريف عام 1939 وصيف عام 1940 كانت هناك قوات غير كبيرة من كلا الجانبين تتحشد في هذه المنطقة. رغم ان القيادة الالمانية  زجت في المعركة بسفن سطحية وطائرة، الى جانب الغواصات منذ النصف الثاني لعام 1940. وكانت خسائر الحلفاء تزداد في تلك المرحلة بوتائر عالية. وابتداءا من يوليو/تموز عام 1941 تم نقل القوى الرئيسية للطائرات والسفن الالمانية  لتكافح الاتحاد السوفيتي، الامر الذي مكن الحلفاء من تركيز الجهود الرئيسية على مكافحة الغواصات المعادية. كما افتتح مسرح جديد للعمليات الحربية، وهو منطقة القطب الشمالي.
واتصفت الفترة من ابريل/نيسان عام 1943 الى مايو/آيار عام 1945 بوقوع انعطاف جذري في الحرب اعقبته هزائم متتالية للجيش الالماني في الجبهة السوفيتية الالمانية. وخفض كل ذلك، بالاضافة الى انزال قوات الحلفاء بشمال فرنسا  في شهر يونيو/حزيران  عام 1944 وحرمان الاسطول الالماني من امكانية الاستعانة بمنظومة قواعدها في خليج بسكايا والقصف الجوي لقواعد الغواصات واحكام الحصار عليها في القواعد،  خفض كل ذلك من فعالية الغواصات الالمانية. واستمرت خسائرها في الازدياد المطرد.

الولايات المتحدة تقرر مساعدة الحلفاء

بدأت حكومة الولايات المتحدة تميل تدريجيا الى اعادة النظر بنهجها على الصعيد الخارجي. وصادق الكونغرس الامريكي في شهر مايو/آيار عام 1940 على انفاق مبلغ قدره 3 مليارات دولار لتلبية حاجات الجيش والقوات البحرية. اما في صيف العام نفسه فخصص الكونغرس مبلغا آخر قدره 6.5 مليار دولار بما فيه 4 مليارات دولار لبناء اسطول بحري. كما ازداد حجم توريد الاسلحة والامدادات لبريطانيا العظمى.. وصادق كونغرس الولايات المتحدة في 11 مارس/آذار عام 1941 على قانون يسمح بايجار المواد العسكرية للدول المحاربة او تقديم الديون لها. وخصص لهذا الغرض مبلغ قدره 7 مليار دولار. وانتشر سريان هذا القانون فيما بعد على الصين واليونان ويوغوسلافيا. واعلنت منطقة شمال الاطلسي منطقة يقوم الاسطول الحربي الامريكي بدوريات فيها.. كما باشر هذا الاسطول بتنفيذ عمليات مرافقة السفن التجارية الامريكية المتوجهة الى بريطانيا.

توسع التحالف الموالي لألمانيا

في 27 سبتمبر/ايلول عام 1940 وقعت كل من ألمانيا وإيطاليا واليابان اتفاقية ثلاثية حول تقسيم مناطق  النفوذ لدى فرض النظام الجديد والمساعدة العسكرية المتبادلة. فيما رفضت الحكومة السوفيتية اقتراحا بالانضمام الى الاتفاقية. وصادق هتلر بعد ذلك على خطة الهجوم على الاتحاد السوفيتي، علما ان دولا اوروبية مثل المجر ورومانيا وسلوفاكيا وبلغاريا وكذلك فنلندا واسبانيا انضمت الى الاتفاقية. وفي مارس/آذار عام 1941 انضمت يوغوسلافيا الى الاتفاقية. لكن وقع بعد فترة في بلغراد انقلاب عسكري  اوصل الى السلطة فيها  حكومة سيموفيتش التي اعلنت حياد بلادها وعقدت في ابريل/نيسان عام 1940 مع الاتحاد السوفيتي معاهدة الصداقة وعدم الاعتداء، الامر الذي دفع هتلر الى الاعتداء على يوغوسلافيا

احتلال منطقة البلقان واليونان

هربت الحكومة اليوغوسلافية من البلاد على إثر بدء الهجوم الالماني فاستسلم الجيش اليوغوسلافي في اليوم التالي. كما تم اسر 344 الف جندي وضابط..

و بعد سقوط يوغوسلافيا ركز الالمان والايطاليون قواهم على اليونان. وفي 23 ابريل /نيسان عام 1941  وقعت اليونان عقد الاستسلام.
في 20 مايو/آيار عام 1941 قام الالمان بانزال بحري في جزيرة كريت التي يسيطر عليها الأنكليز . وبالرغم من مقاومتهم العنيدة سقطت الجزيرة على ايدي الألمان.
في نتيجة الغزو الالماني تم تقسيم يوغوسلافيا الى اقسام توزعت بين كل من المانيا والمجر وبلغاريا وإيطاليا. وتشكلت في صربيا حكومة نيديتش الموالية للالمان . اما اليونان فقد تم احتلالها من قبل بلغاريا وإيطاليا وألمانيا.

العمليات الحربية في العراق وسوريا والاحتلال السوفيتي البريطاني لإيران

في 1 ابريل/نيسان عام 1941 تولى الحكم في العراق الحزب القومي برئاسة رشيد  عالي الكيلاني. وباشرت ألمانيا بالاتفاق مع نظام فيشي في 12 مايو/آيار بنقل الامدادات العسكرية الى العراق عبر الاراضي السورية بصفتها دولة تحت الانتداب الفرنسي. لكن الالمان المشغولين بتحضير الهجوم على الاتحاد السوفيتي لم يجدوا انفسهم قادرين على تقديم مساعدة  للقوميين العراقيين. فدخلت القوات البريطانية العراق وقامت باسقاط حكومة الكيلاني. وفي 8 يونيو/حزيران احتلت  القوات البريطانية بالتعاون مع وحدات "فرنسا المحاربة" سوريا ولبنان واجبرت قوات نظام فيشي على الاستسلام.


كانت قيادة الاتحاد السوفيتي وبريطانيا تعتبر ان ايران يمكن ان تدخل في الحرب الى جانب ألمانيا. لذلك قامت باحتلال ايران وحماية حقول النفط فيها من الاستيلاء المحتمل عليها من قبل المانيا وحماية الممر البري الذي قام الحلفاء عبره بتزويد الاتحاد السوفيتي بالامدادات. فاحتلت القوات السوفيتية شمال ايران، فيما احتلت القوات البريطانية جنوبها.. فتغيرت السلطة في طهران. وتم حمل الشاه الايراني رضا على التخلي عن العرش ومغادرة البلاد. فتولى الحكم في إيران نجله محمد رضا بهلوي.. واثر ذلك طالب الاتحاد السوفيتي وبريطانيا ايران بطرد دبلوماسيي المانيا وحلفائها  من ايران.

اليابانيون يحتلون جنوب شرق آسيا وتايلند والمستعمرات الفرنسية

احتلت اليابان في اعوام 1939 – 1941 جنوب شرق الصين. وبعد استسلام فرنسا اعترفت ادارة  الهند الصينية الفرنسية  بحكومة فيشي. اما تايلند فاستفادت من ضعف فرنسا  وقدمت مطالب بضم  قسم من اراضي الهند الصينية الفرنسية اليها وارسلت قواتها الى هناك. واضطر نظام فيشي الذي اندحر جيشه على ايدي الجيش التايلندي الى توقيع معاهدة السلام التي ضمت تايلند بموجبها لاوس وجزءً من كمبوديا. ومن اجل الحيلولة دون دخول القوات البريطانية في اراضيها  في الهند الصينية وافقت حكومة فيشي على إدخال القوات اليابانية الى المستعمرة.

بيرل هاربر ودخول الولايات المتحدة في الحرب العالمية الثانية

الاعتداء على بيرل هاربر او بالاحرى عملية هاواي حسب ما يصفها اليابانيون هي الهجوم المفاجئ للطيران البحري الياباني بقيادة الاميرال توتي ناغومو

والغواصات الصغيرة جدا التي اوصلت الغواصات اليابانية الكبيرة الى موقع الهجوم على القاعدتين  الجوية والبحرية الامريكية الواقعتين في جزر هاواي. وحدث الهجوم في صباح يوم الاحد 7 ديسمبر/كانون الاول عام 1941. واضطرت الولايات المتحدة  على إثر الهجوم على بيرل هاربر الى اعلان الحرب على اليابان والدخول في الحرب العالمية الثانية. وكان الهجوم الياباني اجراءً استباقيا من شأنه تصفية الاسطول البحري الامريكي في منطقة المحيط الهادئ  وتهيئة الظروف لاجراء العمليات الحربية ضد بريطانيا وهولندا والولايات المتحدة وفي جنوب شرق أسيا.
تسبب الهجوم الياباني في انعطاف الرأي العام الامريكي من النزعة الانعزالية التي كان يتبعها المجتمع الامريكي في منتصف الثلاثنات الى المشاركة المباشرة في العمليات الحربية.
تلقى القادة الامريكيون في منطقة المحيط الهادئ بعد وقوع الهجوم بست ساعات امرا من واشنطن باجراء عمليات حربية ضد اليابان،  دون ان يتقيدوا باصول القانون الدولي. وخرجت الغواصات الامريكية الى عرض البحر مكلفة بمهمة اغراق كل ما يحمل العلم الياباني.

حرب ألمانيا النازية ضد الاتحاد السوفيتي

تبدأ اكثر مراحل الحرب العالمية الثانية دموية منذ اعتداء ألمانيا على الاتحاد السوفيتي. وحدث ذلك في 22 يونيو/حزيران عام 1941. ويطلق التقليد السوفيتي والروسي على هذه المرحلة تسمية الحرب الوطنية العظمى.

 الحرب مع اليابان وانتهاء الحرب العالمية الثانية

بقيت اليابان بعد استسلام ألمانيا مايو/آيار عام 1945 آخر خصم للدول الاعضاء في التحالف المضاد للنازية. وبحلول المرحلة الختامية للحرب كانت حوالى

60 دولة قد أعلنت الحرب على اليابان. لكن على الرغم من الوضع الصعب فان اليابانيين لم يعتزموا الاستسلام واعلنوا انهم سيخوضون الحرب الى ان ينتصروا فيها.
وفي يونيو/حزيران عام 1945 خسر اليابانيون اندونيسيا. واضطروا الى مغادرة الهند الصينية. وفي 26 يونيو/حزيران عام 1945 وجهت كل من الولايات المتحدة والصين وبريطانيا العظمى الانذار الاخير الى اليابانيين. لكن اليابان رفضته، فقامت الولايات المتحدة في 6 اغسطس/آب عام 1945 باسقاط قنبلتين ذريتين على مدينتي هيروشيما و ناكاساكي اليابانيتين. الامر الذي ادى الى محو هاتين المدينتين .
فيما يتعلق بالاتحاد السوفيتي فان ستالين كان قد تعهد للحلفاء في فبراير/شباط عام 1945 خلال انعقاد قمة يالطا باعلان الحرب على اليابان، بعد انتهاء العمليات الحربية في اوروبا بشهرين او ثلاثة اشهر. كما تقدم الحلفاء في مؤتمر بوتسدام باصدار البيان المشترك الذي طالبوا فيه باستسلام اليابان دون  قيد او شرط . وحاولت اليابان في صيف العام نفسه اجراء مباحثات السلام الانفصالية مع الاتحاد السوفيتي، لكنها لم تنجح في تحقيق ذلك. واعلن الاتحاد السوفيتي،كما تعهد للحلفاء، الحرب على اليابان بعد تحقيق الانتصار في اوروبا بثلاثة اشهر تماما، أي في 8 اغسطس/آب عام 1945 .
شن الجيش السوفيتي في 9 اغسطس/آب الهجوم على القوات اليابانية في الشرق الاقصى. فالحق الاتحاد السوفيتي خلال اسبوعين هزيمة ساحقة على الجيش الياباني، الامر الذي ادى، بالاضافة الى عوامل اخرى، الى توقيع عقد استسلام اليابان دون  قيد اوشرط في 2 سبتمر/ايلول عام 1945 . هكذا اختممت اكبر الحروب في تاريخ البشرية.

وكذلك يمكنكم قراءة المعلومات عن الحرب العالمية الأولى ,
المصدر: " RT "

 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)

comments powered by HyperComments

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح اوبيرا (Opera) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح كروم (Chrome) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح موزيلا (Firefox) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.