معلومات تاريخية عن جورجيا

معلومات تاريخية عن جورجيا
معلومات تاريخية عن جورجيا

لجورجيا تاريخ عريق وثقافة غنية. وكانت جورجيا في الماضي واحدة من أقوى الدول في الشرق الاوسط  حيث واجهت كل من تركيا وايران. وقامت روسيا اكثر من مرة بتقديم المساعدة لجورجيا في طرد الغزاة من أراضيها . ويرتبط الشعبان بوشائج تاريخية وثقافية وعلاقات عائلية نشأت منذ  حوالي ألف عام.  وكانت الحروب التي حصلت في الفترات الاخيرة تشكل معاناة مشتركة للجورجيين و الروس على حد سواء .

كذلك يمكنكم قراءة المواضيع المتعلقة:


تاريخ عريق

عندما يدور الحديث عن تاريخ جورجيا فان اول دولة يتم ذكرها هي مملكة كولخيدا، حيث ذكرها  المؤلفون اليونانيون للمرة الاولى في منتصف الالفية الاولى  قبل الميلاد . وظهرت فيما بعد وعلى الساحل الشرقي للبحر الاسود المحطات التجارية  والمستعمرات اليونانية، وكان من بين اشهرها فاسيس (مدينة بوتي المعاصرة) وبيستشفناري (مدينة كوبوليتي) وغيانوس (مدينة اوتشامتشيرة) وديوسكوريا (مدينة سوخومي) وبيتيؤونت (مدينة بيتسوندا).
وفي الفترة ما بين اواخر القرن الخامس قبل الميلاد و اوائل العصر الميلادي فقد الشعب الكولخي  نفوذه السياسي على الأقوام  المجاورة لتنحصر  ارض مملكة كولخيدا  بوادي نهر ريوني. ويؤرخ ظهور مملكة كارتلي التي يطلق عليها اسم ايبيريا في الادب اليوناني جورجيا الشرقية في جورجيا، والتي خضعت لها مناطق جورجيا الغربية القريبة وجزء من البانيا القوقازية . ويعرف عن هذا البلد انه كان كثيف السكان وفيه عدد كبير من المدن المحصنة . وابتداءا من مطلع القرن الرابع قبل الميلاد بدأ انتشار الكتابة الجورجية. اما في الفترة ما بين القرنين الاول والرابع الميلاديين فقد سجل انتشار الدين المسيحي  في جورجيا، ليصبح في العام 337 الميلادي   دينا رسمياً للدولة.في ذات الوقت، وتحديدا في القرن الرابع الميداني يتعمق الضغط على كارتلي من قبل الفرس.

 القرون الوسطى

أصبحت  تبليسي عاصمة لكارتلي في بداية القرن السادس الميلادي. وفي الفترة ما بين القرنين السادس والعاشر الميلاديين اصبحت الأراضي الجورجية حلبة للصراع  بين الفرس والروم اولا ومن ثم بين العرب والروم الذين كانوا  يفرضون سيادتهم عليها بالتناوب.
وفي الفترة ما بين بداية القرن التاسع  الميلادي وبداية القرن العاشر الميلادي وضع الكفاح المشترك للجورجيين والالبان والارمن حدا لسيادة العرب ثم الروم. ونشأ ت دول اقطاعية كبرى مثل المملكة الابخازية في جورجيا الغربية ودولة تاو كلارجيتي في جنوبها ودولة كاخيتي وايريتي في شرقها وكارتلي في مركزها. وانتهى الصراع بين تلك الدول على مدى القرنين العاشر والحادي عشر بتوحيد الاراضي في دولة واحدة  ترأسها الملك باغرات الثالث (1089 -1125 م ) وهو من سلالة باغراتيوني.
كان القرنان الحادي عشر والثاني عشر ذروة الصعود السياسي  وازدهار الاقتصاد والثقافة في جورجيا الاقطاعية . وقد تصدى الملك دافيد البناء بنجاح لزحف 

الملك دافيد البنّاء( الرابع)

السلاجقة، وحرّر الجزء الاكبر من منطقة ما وراء القوقاز بينها منطقة شيروان وارمينيا الشمالية وتمكن من ضمها الى الدولة الجورجية.
وخلال فترة حكم غيورغي الثالث (1156 – 1184 م) والملكة تامارا حفيدة دافيد البناء (1184 – 1213  م ) انتشر نفوذ جورجيا الى القوقاز الشمالي ومنطقة وراء القوقاز الشرقية مثل اذربيجان الايرانية وارمينيا ومنطقة ساحل البحر الاسود ( مملكة ترتبيزوند)،وكانت جورجيا آنذاك من اقوى الدول في الشرق الاوسط.

 ملكة جورجيا تمارا

ووتم في القرن الثاني عشر اقامة العلاقات الاقتصادية والثقافية  والسياسية  مع دولة كييفسكايا روس( كييف - الروسيا)  الارثوذكسية  وكان تعزيز اواصر القرابة عبر التزاوج بين عائلات الامراء الروس والجورجيين ( عقد القران بين يوري حفيد مؤسس موسكو يوري دولغوروكي والملكة الجورجية تامارا في عام 1185).
 وبلغت آنذاك الثقافة الجورجية مستوى رفيعا من التطور. وقد ازدهرت انذاك العلوم والفلسفة والآداب، حيث اشتهرت جورجيا بعلمائها وفلاسفتها وشعرائها، إلى جانب الرسامين والمعماريين وغيرهم من ممثلي الادب والفنون.  وكان شوطا روستافيلي من اكثر الشعراء الجورجيين شهرة. وانتشرت المراكز الثقافية وكانت تعمل في داخل  جورجيا  او خارجها، وخاصة في أديرة اليونان ( دير آثوس) وسوريا وفلسطين وبلغاريا.
في الربع الثاني من القرن الثالث عشر ألحق الغزو المغولي دمارا هائلا بوحدة جورجيا واقتصادها. وانتهى  الحكم المغولي في النصف الاول لقرن الرابع عشر حيث دام حوالي 100 عام. وقام القيصر الشهير غيورغي الخامس  باستعادة وحدة جورجيا  وتعزيز السلطة الملكية واعادة اعمارها بعد الدمار الذي لحق بها جراء الغزو المغولي.
في النصف الثاني من القرن الرابع عشر ضرب غزو تيمورلنك جورجيا ضربا مدمّراً. كما أدّى الصراع بين الاخوة  في أواخر القرن الخامس عشر الى تفتت جورجيا الى إمارات مستقلة هي كارتلي وكاخيتي واميريتي.

جورجيا بين ايران وتركيا وروسيا
في الفترة ما بين القرنين السادس عشر والثامن عشر  اصبحت جورجيا حلبة للصراع بين إيران وتركيا من أجل فرض سيادتهما على منطقة ما وراء القوقاز. وخلال فترة النير المغولي تم استئناف العلاقات  الجورجية الروسية المنقطعة وتكتسب طابعا منتظما. وكان الحكام الجورجيون يتوجهون  إلى روسيا  بطلب المساعدة العسكرية وباقتراحات حول  عمليات مشتركة ضد تركيا العثمانية وإيران. وتكونت في موسكو في اواخر القرن السابع عشر جالية  جورجية لعبت دوراً كبيرا في التقارب الروسي الجورجي . وفي الربع الأول من القرن الثامن عشر وجد الملك فاختانج السادس والكثير من رجال السياسة والثقافة الجورجيين ملاذا لهم في روسيا.
واعتبارا من النصف الثاني للقرن الثامن عشر ازدادت دولة كارتلي كاخيتي الموحدة قوة وتزايد نفوذها في منطقة ما وراء القوقاز حيث تمّ طرد الاتراك من البلاد كما تم النهوض بالثقافة الجورجية.
في عام 1783 وقعت روسيا وجورجيا  معاهدة غيورغي  التي بموجبها أصبحت  مملكة كارتلي كاخيتي في جورجيا الشرقية والمعرّضة على الدوام لهجمات الفرس والاتراك  تحت الحماية الروسية. وفي عام 1795 اجتاح الشاه الايراني جورجيا وهدم العاصمة تبليسي وواجهت البلاد وضعا حرجا للغاية .وقد أصبح اعتداء أغا محمد خان على إمارة كارتلي ذريعة لدخول روسيا الحرب ضد بلاد الفرس.
وفي 22 ديسمبر / كانون الاول عام 1800 قام القيصر بافيل الاول بتوقيع بيانا ينص على ضم   جورجيا (امارة كارتلي  كاخيتي) الى روسيا  وذلك تنفيذا لطلب القيصر الجورجي غيورغي الثاني عشر. حيث تم اعلانه في 18 يناير / كانون الثاني عام 1801 بعد وفاة قيصر كارتلي كاخيتي.

ويشكل العام  1810 -   تارخ انضمام  مملكة اميريتيا ( جورجيا الغربية) الى روسيا.

جورجيا ضمن الامبراطورية الروسية

في

 عباس ميرزا

عام 1805 – تم التصدي لجيش قوامه 40 الف  جندي  تحت قيادة عباس ميرزا ولي العهد الايراني وايقافه حيث كان زاحفا باتجاه تبليسي، بمحاذاة نهر عسكراني من قبل مفرزة روسية صغيرة تداد افرادها 500 فردا. وفي يوم 28 يوليو / تموز تعرض عباس ميرزه لهزيمة ساحقة  في معركة زاحامي واضطر الجيش الفارسي الى مغادرة جورجيا.
وخلال الفترة بين  1803 - 1864 ونتيجة للحروب مع ايران وتركيا العثمانية، التي شارك فيها الجورجيون بنشاط ، تم تحرير الجزء الاكبر من الاراضي الجورجية المحتلة. وفي اواخر القرن التاسع عشر ضمت روسيا الي محافظتي  تفليس و كوتاييس مدن باتوم وبوتي وارتفين والتسيخي والخالاكي ، وشكلت اقليما جديدا في ارض يقطنها الأرمن والجورجيون منذ زمن بعيد، كما انها ضمت أبخازيا اليها.
وشهد القرن التاسع عشر انتفاضات للفلاحين ضد الارستقراطية الجورجية وكذلك للحد من طموحات وتطلعات تحررية في أوساط النبلاء والمثقفين الجورجيين.
وخلال الستينات والتسعينات من القرن التاسع عشر تمّ بناء سكة حديد في منطقة ما وراء القوقاز  ( خط بوتي- تبليسي ،وخط باتومي- تبليسي - باكو). وفي عام 1900 تم ضم سكة الحديد تلك الى شبكة السكك الحديدية لعموم روسيا.
وشهدت الصناعة ا لاستخراجية في جورجيا تطوراً ملحوظاً ، وقد تمكنت جورجيا في التسعينات من القرن 19 من تصدير حوالي 50 % من صادرات المنغنيز العالمية ، وفي الوقت ذاته نمت حركة التحرر الوطني التي ترأسها كتاب وشخصيات اجتماعية بارزة حصلوا على التعليم في روسيا واستوعبوا افكار المثقفين الروس التنويرية والتحررية.
شهد اواخر القرن التاسع عشر واوائل القرن العشرين نمو الحركة العمالية والدعاية الماركسية  والانتقال الى النضال السياسي.
في الاعوام  1905 و1907  شهدت جورجيا انتفاضة المسلحة  تم قمعها بقوة السلاح. 

الجمهورية الاولى ( الأعوام 1917 –  1921)  

فبراير / شباط عام 1917 يؤرخ  قيام الثورة البرجوازية الديموقراطية في روسيا.

 جورجيا


وبعد ثورة اكتوبر عام 1917 تم في تبليسي تشكيل حكومة ائتلافية لاقليم ما وراء القوقاز (اذربيجان وارمينيا وجورجيا) التي اطلق عليها اسم مفوضية ما وراء القوقاز التي  ضمت المناشفة الجورجيين والطاشناق الأرمن وممثلي حزب المساواة الأذريين. واصبح الكيان الجديد يواجه مشكلة الاعتراف بنتائج اتفاقية "بريست" للسلام، التي لم تتخل بموجبها روسيا عن الاراضي المحتلة أثناء الحرب العالمية الاولى فحسب بل وعن اقاليم كارس واردغان وباتوم وغيرها من الاراضي ايضا.
واعلن رئيس برلمان ما وراء القوقاز حينها انه : " يعني الاعتراف باتفاقية صلح "بريست" ان كيان جمهورية ما وراء القوقاز المستقلة ينتهي وتتحول الى احد اقاليم الامبراطورية العثمانية". وادى هذا الموقف الى اخفاق مباحثات السلام  في مؤتمر ترابزون  في مارس/ ابريل عام 1918 . ونتيجة عمليات الحربية قصيرة احتل الاتراك باتومي واوزوغيتي واخالتسيخي وعددا من المناطق الأخرى.
واعلن في أبريل/ نيسان عام 1918 في منطقة ما وراء القوقاز عن قيام الجمهورية الفيدرالية المستقلة التي تم حلها بسرعة . وفي 26 مايو/آيار عام 1918 أعلن المناشفة في جورجيا جمهورية مستقلة.
في أيار/ حزيران عام 1918  بحسب المعاهدة الالمانية مع حكومة المناشفة ذخلت القوات الالمانية جورجيا للدفاع عنها من الاتراك . وفي يوم 4 يونيو/ حزيران وقعت الحكومة الجورجية  معاهدة سلام مع تركيا ينتقل بموجبها الجزء الاكبر من اراضيها الى تركيا ( الجزء الاكبر مما هو مثبت في اتفاقية "بريست") .
في ديسمبر/ كانون الاول عام 1918  وبعد هزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الاولى حل الانجليز محل الألمان، وظلوا هناك حتى يوليو/ تموز  عام 1920 حيث قاموا بتنظيم حراسة سكة حديد باتوم – باكو. وفي مؤتمر فيرسال للسلام المنعقد  ربيع عام 1920 قدمت جورجيا الحجج التالية لتبرير ادعاءاتها  على ضم منطقتي سوتشى وادلير: " من وجهة النظر الاثتوغرافية  فان ضم الاراضي بين نهري ماكوبسي ومزيمتا التي كانت تمتلكها  الملكة تامارا الى جورجيا  لا يمكن ان يثير اعتراضا، وان هذا الاقليم ليس له طابع اثني محدد بعد التهجير القسري للسكان المحليين منه".  وفي يونيو/ حزيران عام 1919 عقد جوردانيا اتفاقية مع المناشفة الروس حول النظال المشترك ضد البلاشفة.
في مايو/ آيار عام 1920  عقدت حكومة المناشفة الجورجية معاهدة سلام مع جمهورية روسيا السوفيتية الفيدرالية الاشتراكية.

وفي فبراير/ شباط عام 1921 دخل الجيش الحادي عشر لجمهورية روسيا السوفييتية الفيدرالية الاشتراكية جورجيا. الحرب السوفييتية الجورجية.

في 4 مارس/ آذار عام 1921 جرى الإعلان عن  قيام السلطة السوفيتية في ابخازيا.
في 5  مارس/ آذار عام 1921 قامت السلطة السوفيتية في تسخينفالي.
في 16 مارس/ آذار عام 1921 وقعت جمهورية روسيا السوفييتية الفيدرالية الاشتراكية و تركيا المعاهدة التي تنص على اعتبار ادجاريا وباتومي  جزءا من جورجيا  ويسلم الجزء الاكبر من جورجيا الجنوبية الغربية بموجبها الى  تركيا.
في 18 مارس/ آذار عام 1921  اضطرت حكومة المناشفة الجورجية الى مغادرة جورجيا.
  في 16 يوليو/ تموز عام  1921 أنشئت جمهورية ادجاريا ضمن جورجيا.
في 16 ديسمبر/ كاون الأول عام 1921 انضمت جمهورية أبخازيا السوفيتية الاشتراكية  الى جورجيا بموجب معاهدة الاتحاد بين جورجيا وابخازيا.
20 ابريل/ نيسان عام 1922 - أنشئت محافظة الحكم الذاتي الاوسيتية الجنوبية  ضمن جورجيا.
في اعوام 1922 - 1924 حدثت انتفاضات ضد السلطة السوفيتية هدفها استعادة الاستقلال الجورجي.

جورجيا ضمن الاتحاد السوفيتي

12 مارس / آذار عام 1922 – تشكل جورجيا (مع ابخازيا) وارمينيا واذربيجان الاتحاد الفدرالي ، واعتبارا من 12 مارس / آذار عام 1922 الى 5 ديسمبر / الكانون الاول  عام 1936  تظل جورجيا ضمن الفدرالية وراء القوقاز  ( الجمهورية وراء القوقاز السوفيتية  الفدرالية الاشتراكية).
30 ديسمبر / كانون الاول عام  1922 - تنضم جورجيا ضمن الجمهورية وراء القوقاز السوفيتية  الفدرالية الاشتراكية الى الاتحاد السوفيتي.

خلال سنوات السلطة السوفيتية انشئت في جورجيا الصناعة والزراعة المتطورتان . كما انشئت فروع جديدة للاقتصاد.

وفي فترة الحرب الوطنية العظمى ( 1941 - 1945)  تشكلت في ارض جورجيا عدة فرق جورجية قومية شاركت في معركة القوقاز وغيرها من المعارك . ويساوي مجموع المشاركين الجورجيين في الحرب  700 الف شخص واستشهد منهم 400 الف شخص.  لم تنس روسيا مشاركة الجورجيين في الحرب ضد النازيين و بفائق الاحترام تتذكر حتى الآن بسالتهم في المعارك .

في السبعينات من القرن العشرين  حظى ادوارد شيفارنادزه السكريتر الاول للحزب الشيوعي الجورجي  بشهرة  كبيرة ، اذ كان يمارس سياسة مكافحة الفساد . غير ان نتائج تلك الحملة كانت ضئيلة . وكانجمبر باتياشفيلي ، الذي شغل منصب شيفارنادزه،  قد أكد على ان الاوضاع  في هذا المجال ما زالت صعبة.
وفي السنوات الاخيرة للاتحاد السوفيتي ازداد نشاط القوميين الجورجيين والابخاز.  واعتبارا من ابريل / نيسان عام 1989  نظمت في تبليسي يوميا اجتماعات شعبية بطلب استعادة استقلال جورجيا. وفي صباح 9 ابريل / نيسان عام 1989 هاجمت القوات السوفيتية الاجتماع الشعبي و فرقتهمما ادّى إلى مقتل عشرات من المواطنين الجورجيين . ويحتفل الآن في يوم 9 ابريل / نيسان في جورجيا بعيد الوحدة الوطنية.

جورجيا المستقلة عام 1991

 أول لرئيس لجمهورية جورجيا زفياد غامساخورديا

اجريت في 28 اكتوبر / تشرين الاول عام 1990 في جورجيا اول انتخابات برلمانية على أساس تعددي فازت فيها منظمات سياسية قومية. ونتيجة الانتخابات  تم تشكيل المجلس الاعلى لجمهورية جورجيا الذي ترأسه المنشق السياسي السوفيتي السابق زفياد غامساخورديا .

في 9 ابريل نيسان عام 1991  وافق المجلس الاعلى لجمهورية جورجيا على ميثاق استعادة استقلال الدولة في جورجيا . وفي 26 مايو / آيار عام 1991 اجريت الانتخابات الرئاسية التي فاز بها زفياد زامساخورديا.

في21  ديسمبر عام 1991  تمردت وحدات الحرس الوطني الجورجي بقيادة تنغيز كيتوفاني التي أيدته التشكيلات المسلحة "مخيدريوني" بزعامة جابا ايوسيلياني . واضطر زفياد غامساخورديا واعضاء حكومته  الى مغادرة جورجيا .

في مارس / آذار عام 1992  انتخب ادوارد شيفارنادزه وزير الخارجية السابق للاتحاد السوفيتي رئيسا لمجلس الدولة في جورجيا بصفته  جهة قيادية شكلته

الرئيس الثاني لجمهورية جورجيا ادوارد شيفاردنادزه

ا المعارضة المنتصرة.

في 14 اغسطس / آب عام 1992 دخل افراد الحرس الوطني بقيادة كيتوفاني أرض ابخازيا المتمردة . وبدأ النزاع الجورجي الابخازي.
في سبتمبر /ايلول عام 1993 عاد زفياد غامساخورديا الي البلد وترأس التشكيلات المسلحة الخاضعة لانصاره  التي كانت تعمل في جورجيا الغربية (زوغديدي). ولغاية اواخر اكتوبر /  تشرين الاول استولى انصاره بدون اية مقاومة على  مينغريليا بكاملها وجزء من ايميريتي وغوريا. ومن اجل الاحتفاظ بالحكم اضطر شيفارنادزه الى طلب المساعدة العسكرية من روسيا مقابل انضمام جورجيا الى رابطة الدول المستقلة  والموافقة على مشاركة روسيا في عمليات حفظ السلام في ابخازيا واوسيتيا الجنوبية.

 ثورة الورود. اجتماعات حاشدة في شوارع تبليسي

أدت الاوضاع الاقتصادية الصعبة والمستوى المعيشي المتدني  والانتهاكات  العديدة لحقوق الانسان  وانتشار الفساد وتزوير نتائج الانتخابات  البرلمانية في 2 نوفمبر / تشرين الثاني  2003 الى  ما يسمى بثورة الورود 21 – 23 نوفمبر / تشرين الثاني عام 2003  واستقالة شيفارنادزه.

ونتيجة للانتخابات التي جرت في 4 يناير/ كانون الثاني عام  2004 انتخب ميخائيل ساكاشفيلي رئيساً لجورجيا . وقد كان ساكاشفيلي

 الرئيس الثالث لجمهورية جورجيا ميخائيل ساكاشفيلي

واحداً من زعماء ثورة الورود. 

في 6 نوفمبر / تشرين الثاني عام 2004 وصل 300 عسكري  من القوات الجورجية الى العراق لدعم القوات الامريكية.

سبتمبر / ايلول عام 2006 – فضيحة التجسس الجورجية الروسية.
سبتمبر / ايلول عام 2007 -  عدم الرضاء بسياسة سآكاشفيلي ادى الى الازمة الجورجية عام 2007.

5 يناير / كانون الثاني عام 2008  - اجريت في جورجيا  انتخابات رئاسية مبكّرة فاز فيها ميخائيل سآكاشفيلي . ولكن  المعارضة لم توافق على نتائجها .

1 اغسطس / آب عام 2008 – تفاقم العلاقات الجورجية الاوسيتية. وفي غضون الاسبوع التالي  كان  يتبادل الطرفان بشكل دائم باطلاق النار.
في ليلة من 7 الى 8 اغسطس عام 2008 بدأ ت القوات الجورجية في اقتحام مدينة تسخينفالي. بداية الحرب الجورجية الاوسيتية الجنوبية.

نظرًا الى ان جورجيا اعتدت على قوات  حفظ السلام الروسية نتيجة عملياتها الحربية في أوسيتيا الجنوبية فان روسيا بدأت عملية حمل جورجيا على السلام، وأدخلت قواتها الى اراضي أوسيتيا الجنوبية وجورجيا.

يمكنكم الاطلاع على المزيد من المعلومات عن يوميات النزاع في موقعنا.

أقر بعد انتهاء العملية الحربية  رئيس روسيا دميتري مدميديف ورئيس فرنسا نيقولا ساركوزي الذي كان يترأس حينذاك الاتحاد الاوروبي أقرا خطة مدفيديف – ساركوزي التي كان من شأنها تهدئة الوضع في المنطقة. وقد سحبت روسيا يوم 8 أكتوبر/تشرين الاول قوات دعم السلام التابعة لها من منطقة الأمن المتاخمة لأوسيتيا الجنوبية، ونفذت بذلك تماما تعهداتها الدولية بموجب اتفاقات الامن الروسية الفرنسية التي قد وافق عليها الرئيسان مدفيديف وسركوزي  في 12 اغسطس / آب و8 سبتمبر/أيلول عام 2008.
لا تزال العلاقات بين جورجيا وروسيا متوترة حتى الآن. واتهمت  السلطات الجورجية في مايو/آيار عام 2009 روسيا بضلوعها في محاولة الانقلاب العسكري بتبليسي. ونفت روسيا هذه الاتهامات. كما لم توافق عليها المعارضة الجورجية التي تقوم بمظاهرات احتجاج في جورجيا منذ 9 ابريل/نيسان عام 2009 مطالبة باستقالة الرئيس سآكاشفيلي.

يصادف يوم 18 اغسطس/آب عام 2009 الذكرى السنوية الاولى لقرار  الرئيس الجورجي ميخائيل سآكاشفيلي بانسحاب جورجيا من رابطة الدول المستقلة احتجاجا على اعمال روسيا في اغسطس عام 2008 . وبموجب النظام الداخلي لرابطة الدول المستقلة تنتهي مراسم خروج البلد من الرابطة بعد مرور 12 شهرا من ابلاغه  اللجنة التنفيذية للرابطة . وقد انتهت هذه المدة يوم 18 اغسطس/آب عام 2009 . ويعني ذلك ان جورجيا لا تعتبر ابتداءا من هذا اليوم عضوا في رابطة الدول المستقلة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)

comments powered by HyperComments

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح اوبيرا (Opera) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح كروم (Chrome) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح موزيلا (Firefox) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.