مدفيديف يودع الكرملين بانجازات وطموحات

روسيا والعالم العربي، اخبار روسيا

مدفيديف يودع الكرملين بانجازات وطموحات
مدفيديف يودع الكرملين بانجازات وطموحات

تشارف فترة حكم الرئيس دميتري مدفيديف على الانتهاء، ففي السابع من مايو/ أيار الجاري يسلم مقاليد الحكم في الكرملين إلى سلفه وخلفه فلاديمير بوتين، ورغم أن معظم المحللين والخبراء يركزون على دور وظيفي لمدفيديف في اطار الثنائي مع بوتين-مدفيديف، إلا الحقيقة تقتضي القول إن في هذا غبناً كبيراً، فقد بذل الأخير جهوداً كبيراً لتغيير وجه روسيا، وربما يأتي الحكم على أعماله في مراحل لاحقة،  ومنها الاصلاحات في مجالات عدة أهمها القوانين الاصلاحية في أجهزة الأمن والجيش، ووضع أسس لتحديث الاقتصاد، ومما لاشك فيه أن انتقال مدفيديف إلى رئاسة الحكومة يمكن أن يساهم في استكمال بعض البرامج في مجال تحديث الاقتصاد، وغيرها من القضايا الداخلية، خصوصاً بعد أن ساهم في توفير بنية مناسبة للتغيير.

ثلاثة أضعاف المسافة إلى القمر، وسوابق تاريخية...

 تميزت فترة مدفيديف بعمل دؤوب على الصعيد الداخلي والخارجي، حيث قام قام بجولات وصلت إلى 212 جولة، منها 68 داخل روسيا، و115 جولة خارجية، وبلغ عدد ساعات طيران الرئيس 1693 ساعة أي نحو سبعين يوما ونصف اليوم قضاها بين السماء والأرض، قطع خلالها أكثر من مليون كيلومتر، أي ما يعادل ثلاث أضعاف المسافة بين الأرض والقمر، وكانت أول زيارة خارجية للرئيس في مايو/ أيار من العام 2008 إلى كازاخستان، تلتها زيارة إلى الصين، فيما اختتم مدفيديف جولاته الخارجية بزيارة الهند لحضور قمة مجموعة بريكس في مارس/آذار من العام الحالي. ويسجل أن مدفيديف كان أول رئيس روسي أو سوفيتي يقوم بجولة طويلة في بلدان إفريقيا إذ زار أثناء جولته في يونيو/حزيران 2009 لأول مرة في تاريخ العلاقات بلدانا مثل أنغولا، وناميبيا، ونيجيريا. وسجل الرئيس سابقة أخرى عندما زار فلسطين دون عقد أي لقاءات مع مسؤولين إسرائيليين، وذلك في بداية العام 2011، بعد إلغاء الزيارة المقررة إلى تل أبيب.

تعديلات دستورية...

في عهد الرئيس مدفيديف تم اقرار تعديلات دستورية تمدد فترة عمل البرلمان المنتخب من أربع إلى خمس سنوات، ولعل الأهم تمديد عمل الرئيس من أربعة إلى ستة أعوام، وهو ما استفاد منه سلفه وخلفه فلاديمير بوتين الذي انتخب في مارس/آذار الحالي على أساس التعديلات الدستورية الجديدة. وقيبل مغادرته الكرملين وقع مدفيديف على قانون الانتخابات المباشرة لحكام المناطق التي ألغاها بوتين في العام 2004، كما وقع قانوناً جديداً يسهل عملية تسجيل الأحزاب السياسية.

حرب متواصلة على الفساد...

منذ بداية العام 2008 في أثناء حملته الانتخابية أكد مدفيديف أن محاربة الفساد المستشري يتربع على سلم أولوياته، ولكنه أقر في آخر أيامه أنه رغم التقدم الحاصل فإن القضاء على هذه الظاهرة مازال بعيداً، وأنه يجب أن يشارك المجتمع كاملاً في مكافحة الفساد وليس الدولة وحدها. وعموما فقد انخرط  مدفيديف منذ بداية حكمه في مكافحة الفساد بجدية، وبعد أسبوعين فقط من توليه الحكم أصدر مرسوماً لتشكيل مجلس تابع للرئاسة لمكافحة الفساد، وأقر بعدها بشهر خطة لمحاربة الفساد لعدة سنوات، وأقر مجلس الدوما الخطة لاحقاً وتبنى حزمة اجراءات لتنفيذها. وربما لم تكن النتائج على قدر الجهود المبذولة، لكن الواضح أن الأساس القانوني بات جاهزاً في شكل أفضل لمكافحة الفساد الذي مازال من أخطر المشكلات التي يعاني منها الاقتصاد الروسي، ويقف عقبة أمام نمو الاستثمارات الأجنبية، وتطوير البنية التحتية في البلاد، ويعطل مخططات تحديث الاقتصاد الروسي، وتخفيف اعتماده على تصدير الخامات.

اصلاحات الجيش والأجهزة الأمنية...

ويسجل التاريخ للرئيس مدفيديف أنه باشر إصلاحات كبيرة في وزارة الداخلية في العام 2010، وكانت علامة مميزة في عهد مدفيديف وقام الرئيس بتغيير اسم الشرطة، وشدد من قواعد ومتطلبات التوظيف في الأجهزة الأمنية، وخفف من مهمات الشرطة،وحددها بوضوح، وتم رفع معاشات العاملين في الأجهزة الأمنية الذين استطاعوا تجاوز اختبار إعادة التأهيل في شكل كبير. وعلى صعيد الجيش قام مدفيديف باصلاحات واسعة، واقر برنامجا حكوميا لتحديث الجيش والقطاع الصناعي العسكري، ووفق البرنامج  تم تخفيض عدد أفراد الجيش حتى بداية العام 2012 بنحو مئتي ألف عنصر، ليستقر عدد القوات المسلحة عند مليون عسكري منهم 220 ألف ضابط، كما تم إعادة هيكلة القطعات العسكرية في المناطق. وأطلق مدفيديف أكبر عملية لتحديث أسلحة الجيش تصل قيمتها إلى 20 تريليون روبل(الدولار يساوي نحو 30 روبلاً) حتى العام 2020.

اختبار الحرب...

واجه الرئيس مدفيديف أول امتحان جدي في السياسة الخارجية بعد أقل من ثلاثة أشهر على استلامه مقاليد الحكم، واتخذ قراراً بخوض حرب القوقاز للدفاع عن أوسيتيا الجنوبية بعد اعتداءات جورجيا لاجبارها للجنوح الى السلام، واستطاعت روسيا بنتيجة حرب "الأيام الخمسة" أن تدمر البنية التحتية للجيش الجورجي، وقواته البحرية، واعلن مدفيديف انتهاء الأعمال العسكرية في الثاني عشر من أغسطس/ آب 2008 بمقتضى اتفاق ساركوزي-مدفيديف، الذي تضمن أيضا انسحاب القوات الروسية من أراضي جورجيا، مع ضمان أمن أوسيتيا الجنوبية، وأبخازيا اللتين أعلنتا استقلالهما لاحقاً، واعترفت بهما روسيا وبعض الدول في العالم. ويشير محللون إلى أن الحرب في القوقاز شكلت منعطفا في علاقة روسيا بجيرانها، كما أنها عجلت بتبني عقيدة عسكرية جديدة وتحديث الجيش، وتزويده بأسلحة متطورة.

إعادة تشغيل العلاقات مع  واشنطن...

تميزت فترة حكم مدفيديف بتحسن كبير في العلاقات مع الولايات المتحدة، ورغم العقبات الكثيرة استطاع الطرفان توقيع اتفاقية ستارت -3 لتقليص الأسلحة الهجومية والدفاعية الاستراتيجية في براغ في أبريل/نيسان 2010. وأصرت موسكو على حقها بالانسحاب من المعاهدة في حال نشرت واشنطن الدرع الصاروخية وفق منظومة تشكل تهديداً حقيقيا لأمن روسيا وحلفائها. واستطاعت موسكو انهاء اعتراض أمريكا على انضمام روسيا إلى منظمة التجارة العالمية بعد ثمانية عشر عاما من المفاوضات الشاقة الطويلة، ولكن العلاقات تخضع لاختبار جدي في الفترة المقبلة على خلفية الخلافات المتصاعدة حول نشر الدرع الصاروخية في أوروبا.

اختراقات في استراتيجية الطاقة ...

أطلقت روسيا في عهد مدفيديف رسميا مشروع السيل الشمالي(نورد ستريم) لنقل الغاز دون المرور ببلدان الترانزيت، وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2011 تدفق الغاز الطبيعي الروسي إلى ألمانيا عبر أنابيب مدت في قاع بحر البلطيق بطول 1220 كيلومتراً، لتزود أوروبا بنحو 55 مليار متر مكعب سنوياً، كما توصلت روسيا إلى اتفاقات مهمة مع الصين لنقل الغاز والنفط عبر خط شرق سيبريا المحيط الهادئ، وأخيراً أزيلت عقبات مهمة من وجه مشروع السيل الجنوبي(ساوث ستريم) لنقل الغاز إلى جنوب أوروبا، ليقضي عمليا على آمال خط انابيب نابوكو المنافس، كما استطاعت روسيا في بعض الفترات احتلال المركز الأول عالميا بانتاج النفط، علماً أنها الأولى في انتاج الغاز الطبيعي.

هموم التحديث...

سوف يسجل  التاريخ بكل تأكيد أن مدفيديف كان أول رئيس روسي يهتم بالتقنيات ووسائط الاتصال الحديثة، ويسجل حسابات في شبكات التواصل الاجتماعي، ورفع مدفيديف لواء التحديث منذ بداية حكمه، واعتبره مسألة حياة بالنسبة لروسيا، وأكد أنه يجب عدم التقاعس عن انجاز تحديث جميع جوانب الاقتصاد، والانتاج الصناعي، وأن يمتد إلى الجيش، والطب، وشدد على ضرورة رفع حجم انتاج التقنيات، وتعميم استخدامها في الحياة العامة، ودعا إلى استخدام التطبيقات التقنية في عملية توفير الطاقة، ولعل من أهم منجزات مدفيديف اطلاق مشروع سكولكوفو التقني في محافظة موسكو، بعد زيارته الولايات المتحدة واطلاعه على وادي السيليكون، وخصصت موسكو نحو تريليون دولار في العام 2012 من أجل نجاح عمل المشروع الذي يعتبر حجر الأساس في تحديث الاقتصاد الروسي. ورغم الخطوات الجبارة فإن الاقتصاد الروسي مازال يعتمد في شكل رئيس على عائدات تصدير النفط والغاز، ويحتاج إلى سنوات حتى يتخلص من عقدة الخامات. وهنا يجب أن نسجل أن روسيا استطاعت تجاوز تبعات الأزمة الاقتصادية العالمية بأقل الخسائر، وربما ابتسم الحظ لميدفيديف، كما ابتسم من قبل لبوتين، عندما عاودت أسعار النفط ارتفاعها في شكل كبير.

روسيا والعالم العربي...

تابع الرئيس مدفيديف سياسة سلفه بوتين في التقرب من العالم العربي، وتفاجأت موسكو كغيرها بأحداث الربيع العربي، وقيام ثورات شعبية أطاحت بأربعة رؤوساء حتى الآن، ومازالت الأحداث مستمرة في البحرين وسورية، وبعد اقرار مجلس الأمن القرار 1703 في الشأن الليبي، وتجاوزه بتبني خيار الضربات العسكرية انتقدت روسيا الغرب، وهو ما تسبب لاحقاً بتصويتها مرتين بالفيتو ضد أي قرار في الموضوع السوري حتى لا يتم تفسيره وتطبيقه بطرق تحاكي السيناريو الليبي، لكن الواضح أن هناك حملة كبيرة لتشويه الموقف الروسي من ثورات الربيع العربي، واستغلال بعض النقاط فيه لإخراج موسكو من المنطقة، ويبدو أن سمعة روسيا تضررت كثيرا على الصعيد الشعبي، كما أن بوادر فتور تلوح في العلاقات مع بعض البلدان العربي بسبب الموقف من سورية خصوصاً.

سامر الياس

(المقالة تعبر عن رأي الكاتب، وهيئة التحرير غير مسؤولة عن فحواها)

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)

comments powered by HyperComments

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح اوبيرا (Opera) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح كروم (Chrome) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.

لتثبيت التطبيق اضغط هنا

قم بإضافة تطبيق "RT Arabic" على متصفح موزيلا (Firefox) لتسهيل متابعة وقراءة اخر الاخبار من موقع قناة "RT Arabic". مع هذا التطبيق ستكون على علم بأخر الاخبار العربية والعالمية.